بلدية حيفا تباشر مناقشة ميزانية العام 2024 • “الجبهة” تطرح مطالب المجتمع العربي من الميزانية الجارية وميزانيات التطوير حتى 2028

مراسل حيفا نت | 13/06/2024

بلدية حيفا تباشر مناقشة ميزانية العام 2024
• “الجبهة” تطرح مطالب المجتمع العربي من الميزانية الجارية وميزانيات التطوير حتى 2028
• رجا زعاترة: مشاريع تطويرية بأكثر من 10 مليون شيكل، ونرفض تقليص ميزانيات الثقافة
• فاخر بيادسة: نعمل مع الأقسام المهنية وفق برنامج مدروس لاحتياجات وأولويات الأحياء

باشرت بلدية حيفا هذا الأسبوع مناقشة ميزانية البلدية للعام 2024، بشقيها الميزانية العادية (الجارية) وغير العادية (ميزانيات التطوير)، حيث وبسبب تأخير موعد الانتخابات لم تقرّ بعد ميزانية العام الجاري.
و كانت كتلة “الجبهة” التي تتولى ملف المجتمع العربي قد عقدت جلسات عمل مع رئيس البلدية يونا ياهف والقائمة بأعماله صوفي نقاش، لطرح المطالب من الميزانية الجارية للعام 2024، ومن ميزانيات التطوير للأعوام 2024-2028. وفي اقتراح الميزانية الذي وُضع هذا الأسبوع على طاولة لجنة المالية، تم رصد ميزانيات بأكثر من 10 مليون شيكل لعدد من المشاريع التطويرية الهامة في الأحياء العربية، من مدارس ومراكز جماهيرية وملاعب رياضية، وميزانيات جدية للبنى التحتية من شوارع وأرصفة وإنارة. ومن جهة أخرى، فهناك تقليص نسبته 10-15% في بعض بنود الميزانية الجارية، بسبب الحرب وتقليص الميزانيات وبسبب وضع البلدية المالي، يطال ميزانيات المراكز الجماهيرية ودعم الجمعيات الثقافية والرياضية والنسائية وغيرها.


وبالمقابل، يواصل عضوا كتلة “الجبهة” في بلدية حيفا رجا زعاترة وفاخر بيادسة اللقاءات والاتصالات المهنية مع رؤساء الأقسام المهنية، لتنسيق العمل حتى تلبّي الميزانية التي يقدمها كل قسم لإدارة البلدية احتياجات المجتمع العربي في مجالات التعليم والتخطيط والثقافة والمراكز الجماهيرية والرياضة والرفاه والتفعيل والخدمات وغيرها. وكذلك مع الكوادر العاملة في الحقل وناشطي الأحياء. ومن المتوقع أن تتواصل جلسات الميزانية في المجلس البلدية ولجنة المالية حتى نهاية شهر حزيران وأوائل شهر تموز.
وقال عضو البلدية رجا زعاترة، الذي يشغل عضوية لجنة لمالية ولجنة دعم الجمعيات: رغم التقليصات العامة هناك إنجازات عينية ومشاريع تطويرية بملايين الشواقل. نرفض تقليص ميزانيات الثقافية، وسنعمل للحفاظ على الميزانيات السابقة للمراكز الجماهيرية والجمعيات وغيرها، ولبناء خطط تطوير متعددة السنوات وفق الخطط الخماسية للتعليم ومخططات التجدّد الحضري في الأحياء التاريخية والمختلطة، وبرامج العمل المهنية لمختلف أقسام البلدية وأذرعها.
وقال عضو البلدية فاخر بيادسة، الذي يشغل عضوية لجنة التربية والتعليم ولجان التخطيط والبناء: نعمل مع الأقسام المهنية وفق برنامج مدروس لاحتياجات مجتمعنا العربي ووفق أولويات أهلنا في الأحياء في مختلف المجالات، في المدارس والروضات والحضانات، مع المراكز الجماهيرية والجمعيات الثقافية والرياضية والاجتماعية، وفي البنى التحتية والخدمات اليومية. كذلك نسعى لتعزيز الطواقم المهنية والملاكات في جميع المجالات. الاحتياجات كثيرة ولهذا نسعى لتوسيع دائرة الأحياء في الميزانيات لهذا العام وللأعوام المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات