غبطة البطريرك بيتسابالا في زيارة إلى حيفا

مراسل حيفا نت | 13/06/2024
وصل غبطة البطريرك الكاردينال بيير باتيستا بيتسابالا إلى حيفا  في زيارة إلى المدينة، ليتفقد أحوال السكان. ورافقه في زيارته سيادة المطران رفيق نهرا النائب البطريركي للاتين في الناصرة. وقد استقبله  أبناء رعية مار يوسف للاتين وأقام قداسا إلهيا في الكنيسة.زار كلا من مؤسسة بيت النعمة وكنيسة يوحنا المعمدان الأرثوذكسية، وجامع الجرينة.
وكان في استقبال غبطته في كنيسة يوحنا المعمدان، قدس الأرشمندريت أرتيميوس الرئيس الروحي للطائفة، والإيكونيموس دمتريوس سمرا كاهن الرعية، ورئيس وأعضاء المجلس الملي الأرثوذكسي.
وقال السيد يوسف خوري رئيس المجلس في كلمته الترحيبية: إن المواطنين العرب عموما في البلاد وفي حيفا يواجهون أوضاعا خاصة لكونهم عربا، والمسيحيون أقلية في المجتمع العربي، وعددهم يتناقص باستمرار. وأضاف إن الوزارات المختلفة لا تضعنا في سلم الأولويات، ولذا وجدنا أنفسنا في مواقف الحذر من الأخطار المحيطة بنا. وطالب السيد خوري غبطة البطريرك في كلمته بالعمل على تقريب القلوب ووجهات النظر، عن طريق تأليف لجنة خاصة من أجل الاحتفال بالأعياد الكاثوليكية والأرثوذكسية معا، في حيفا على الأقل، لا سيما أننا احتفلنا بالماضي لعدة سنوات بعيد القيامة معا.
ورد غبطة البطريرك بقوله إنه سينظر بالأمر من خلال حديثه مع السادة الأساقفة وسائر المراجع الكنسية.
ثم توجه غبطته إلى جامع الجرينة حيث استقبله الشيخ رشاد أبو الهيجا إمام الجامع ووفد من أبناء المسلمين في حيفا. واستمع غبطته إلى شرح واف من الشيخ أبو الهيجا عن أوضاع الجامع وأبناء المسلمين والمشاريع المطروحة للدراسة أو التنفيذ في حيفا. ثم طرح عدد من الحضور تساؤلات حول مدى تدخل الكنيسة من أجل غزة. فقال إنه زار غزة شخصيا قبل أسبوعين واطلع على الأوضاع الرهيبة هناك ومعاناة السكان من الدمار والقتل والموت. وأن الهيئات الدولية تقوم بواجبها قدر المستطاع من أجل التخفيف عن الأهالي الذين يتعرضون للأمراض والجوع والتشريد والقتل.
ومن المقرر أن يمكث غبطته في حيفا أياما أخرى وسيزور المدارس والكنائس والأديرة في المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *