لا تكتمه.. غضبك يحافظ على حياتك !

مراسل حيفا نت | 28/11/2009

بعض الناس يعتقدون أن إبداء مشاعر الغضب إهدار للكرامة، وبالتالى يكبتون هذه المشاعر بداخلهم ولايظهرونها، مما يجعلهم عرضة للكثير من الأمراض، حيث توصل باحثون سويديون أن كتم الغضب يضاعف مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية لدى من يتغاضون عن الظلم الذي يلحق بهم في العمل.
وأشار الباحثون إلى أن الغضب يسبب ارتفاع ضغط الدم والحاق الضرر بالأوعية القلبية. وأوضح الباحثون أن احتمالات إصابة الأشخاص الذين يتفادون المواجهة ويتكيفون مع المشاكل بأمراض قلبية أو الوفاة بسبب أزمات قلبية هي ضعف النسبة لدى الأشخاص الذي يواجهون المشاكل في العمل ويتصدون لها، بينما ينخفض هذا الاحتمال إذا عانى الشخص من الصداع أو الآلام المعوية أو المزاج السيء في المنزل.


كما أكدت دراسة أمريكية أن الغضب أكثر فائدة للصحة من الخوف، فقد تبين أن الأشخاص الذين يستجيبون للأوضاع المتوترة ويظهرون الغضب على وجوههم يكونون أقل عرضة لأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، او ازدياد افراز هرمون التوتر، من الاشخاص الذين يظهر الخوف على وجوههم.
وأكدت جنيفر ليرنر الأستاذة المساعدة في جامعة كارنيجي ـ ميلون التي أشرفت على الدراسة التي نشرت في مجلة (بايولوجيكل سايكتري)، أن الغضب ليس أمراً سيئاً وأنه يمكن أن يصبح عاملاً للتكيّف.
وجاءت نتائج هذه الدراسة من خلال تجارب أجريت على 92 شخصاً تم تسجيل حركة عضلات الوجه لديهم بعد تعريضهم لحالات من التوتر، ورصد القائمون على الدراسة تغيرات الوجه هذه باستجابات أجهزة الجسم للتوتر وتأثيراته على الجهاز العصبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *