مركز مساواة يطالب باشتراط رفع العلاقات بين اسرائيل والاتحاد الاوروبي

مراسل حيفا نت | 18/11/2009

 *أعضاء في البرلمان الاوروبي تجاوبوا مع نداء عضو الكنيست د. حنا سويد شمل اعضاء الكنيست العرب في الحوار بين البرلمان الاوروبي والكنيست*

طالب مركز مساواة أعضاء البرلمان الأوروبي اشتراط رفع مستوى العلاقات بين اسرائيل والاتحاد الاوروبي بحماية فعلية لحقوق الأقلية العربية خاصة وحقوق الانسان عامة. وطالب مدير المركز جعفر فرح أعضاء البرلمان خلال ندوة عقدت في البرلمان الاوروبي بفرض قيود واضحة على رفع مستوى العلاقات بشكل يتلاءم مع معايير حقوق الانسان الدولية. وأكد عضو الكنيست د. حنا سويد خلال اللقاء على أهمية التزام اسرائيل بقرارات المجتمع الدولي في قضية انهاء الاحتلال والسلام واحترام حقوق الاقلية العربية الكامل.

 

وأشار مركز مساواة الى ان تجميد المفاوضات حول رفع مستوى العلاقات بسبب الاستيطان وتجميد المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية هو رسالة مهمة للحكومة الاسرائيلية يجب عدم التنازل عنها. يشار الى ان عدد من الحكومات الاوروبية تحاول في الاسابيع الاخيرة تجديد المفاوضات حول رفع مستوى العلاقات الاوروبية الاسرائيلية والتي كانت قد جمدت في اعقاب الحرب على غزة وتجميد المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

 

وكانت الندوة قد عقدت بمبادرة مركز مساواة وبالتعاون مع ستة من أعضاء البرلمان الأوروبي من أربعة أحزاب سياسية مختلفة/ وحضر الندوة فعليا 15 عضو برلمان من كافة الاحزاب السياسية معبرين عن اهتمامهم بموضوع مكانة المجتمع الفلسطيني في البلاد. واستعرض مركز مساواة خلال الندوة أهم التشريعات التي اقترحتها وأقرّتها الكنيست الحالية ضد الجماهير العربية. وطالب المركز الاتحاد الاوروبي بالتحرك ضد هذه التشريعات والتي تتناقض مع قيم حقوق الانسان وتهدف الى تعميق التمييز والتهميش ضد المواطنين العرب.

 

وقد اتضح خلال الندوة ان اللجنة البرلمانية الاوروبية للعلاقة مع الكنيست قد حصلت على تعليمات من وزارة الخارجية الاسرائيلية ان لا تتعاون مع مركز مساواة واعضاء الكنيست العرب. وتوجّه عضو الكنيست د. حنا سويد إلى رئاسة الكنيست مطالبا بالزام اللجنة البرلمانية باحترام التمثيل السياسي للجماهير العربية ووقف سياسة مقاطعة الاحزاب العربية. وطالب سويد البرلمانيين الاوروبيين بالتيقظ من محاولات تهميش القيادة السياسية للجماهير العربية ودعاهم الى التقاء أعضاء الكنيست العرب خلال زيارتهم القادمة الى البلاد. وقال سويد: "لنا كجماهير عربية مصلحة في السلام والمساواة الجوهرية وهناك من يحاول تهميش قيادتنا السياسية والتحريض عليها من خلال التحقيقات وتقديم لوائح الاتهام"، ودعا سويد البرلمانيين الاوروبيين الى الوقوف الى جانب عضو الكنيست محمد بركة الذي قدمت ضده لائحة اتهام مؤخرًا.

هذا وطلب عدد من اعضاء اللجنة البرلمانية الاوروبية للعلاقة مع المجلس الوطني الفلسطيني عقد جلسة مع اعضاء الكنيست العرب خلال زيارتهم القادمة الى البلاد.هذا وعقد اتحاد الطلاب العرب بالتعاون مع قوى تقدمية يهودية ندوة في جامعة بروكسل حول مكانة المجتمع الفلسطيني في البلاد. وحضر الندوة مئات الطلاب الجامعيين والمحاضرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *