هزة أرضية قوية ستحدث موجة من التسونامي المدمّر في حيفا!!

مراسل حيفا نت | 16/11/2009

 تستعد إسرائيل لاحتمال حدوث تسونامي في البحر الأبيض المتوسط وقد قامت بتركيب محطات لرصد مستوى مياه البحر، والتحذير في حال حدوث هذه الظاهرة الطبيعية الخطيرة. كما عقدت اللجنة المؤلفة من ممثلي جميع الوزارات في الحكومة الإسرائيلية اجتماعا جرى خلاله التداول في ضرورة الاستعداد لاحتمال وقوع هزات أرضية. ووفقا للمعلومات التي تم استعراضها خلال الاجتماع  فإن منطقة البحر المتوسط هي ثاني أخطر منطقة في العالم معرضة لحدوث تسونامي، وأن مدينة حيفا يمكن أن تتعرض لموجة تسونامي مدمّرة في حال وقوه هزة أرضية قوية.

 وتبيّن من المعلومات التي استمعت إليها اللجنة الوزارية أن أحداث التسونامي التي وقعت في التاريخ كانت في البحر المتوسط، وأن نصف أحداث التسونامي التي وقعت في منطقة إسرائيل كانت في أعقاب تحركات الأرض الناجمة عن هزات أرضية كان مركزها في منطقة البحر الميت.

ولإستيضاح تفاصيل حول امكانية حدوث تسونامي في حيفا  ناتجة عن هزة أرضية قوية التقت جريدة حيفا بالدكتورعلي زغيّر الخبير في علم طبقات الأرض في مكتبه في يركا.

وقد أكّد أن"دولة اسرائيل واعية لما ستتعرض له البلاد من هزات أرضية أو موجة تسونامي، يمكن أن تحدث في  منطقة حيفا والكرمل استنادا لتقاريرالمعهد الجيولوجي في القدس.وكان آخر تقرير صدر عام 2006 يتحدث عن نتائج دراسة وأبحاث حول" كسور جيولوجية فعّالة في سهل زبولون بين حيفا وعكا،أي من التشيكبوست شرقا حيث أنّ هناك كسر اليجور الذي يبدأ من جنوب خليج حيفا حتى منطقة بيسان (الشقّ السوري الأفريقي).

 

تاريخ الهزات الأرضية

بدا قياس الهزات الأرضية في منطقتنا عام (1889 في حلوان بمصر) وفي أوروبا. في إسرائيل بدا القياس بشكل متقطع، فبدأ قياس الهزات بين الأعوام 1954 و 1980، في القدس وحيفا (من قبل المعهد الجيولوجي)، وفي ايلات من قبل (معهد فايتسمان للعوم). منذ عام 1982 بدأ قسم قياس الهزات بتفعيل محطات قياس وشبكة مقاييس تسارع، حيث يراقبون بشكل دائم الهزات الأرضية في منطقتنا.

في الألف سنة الماضية وقع في منطقتنا عدد من الهزات الأرضية، يذكر منها:

من 12/10/1033 حتى 1/4/1034 وقعت هزتان بقوة 4 درجات. الأولى: في غور الأردن والثانية: في البحر قريبا من شواطئ البلاد. وقد كانت الإصابات القوية في نابلس وأريحا، وبنسبة اقل في الرملة والقدس.
 
في 18/3/ 1068 وقعت هزة أرضية بقوة 4 درجات في البحر قريبا من شواطئ البلاد، وكما يبدو حسب التقارير(مبالغ فيها) فقد دمرت مدينة الرملة، وقتل 15 ألف شخص، وأصيبت بانياس والقدس.
 
بين أشهر 5 و 6/ 1201 ضربت هزة بقوة 4 إلى 5 درجات منطقة غور الأردن، وتضررت بشكل صعب سوريا ولبنان، ودمرت مدينة نابلس وقتل الآلاف، كذلك دمرت تقريبا مدينة صفد وأصيبت بشكل قوي مدينة عكا، والأسوار.

بين شهري 5 و 6/ 1202 ضربت هزة أرضية بقوة 4 درجات غور الأردن، وأصيبت بشكل صعب نابلس ودمشق (محتمل أن تكون هذه المعلومة بالنسبة لعام 1201). 

 • في 14/1/1546 ضربت هزة أرضية بقوة 4 /5 درجات، غور الأردن بين البحر الميت وطبريا، وقتل حوالي 500 شخص في نابلس، كذلك أصيبت كل من القدس، الخليل، الرملة، حيفا وغزة

 • في 30/10/1759 ضربت هزة أرضية بقوة 4 درجات منطقة غور الأردن ومنطقة الحولة وطبريا، وأوقعت أضرارا في المنطقة الشمالية ودمارا في مدينة صفد، وقتل حوالي أل-200 شخص، وأصيبت كل من طبريا، عكا وصيدا. وقد وصل تقرير من لبنان عن مقتل 20 ألف شخص

 • في 1/1/1837 ضربت هزة أرضية بقوة 4 /5 درجات غور الأردن بين منطقة الحولة وطبريا، وأسفرت عن أضرار في المنطقة الشمالية والوسطى حتى أريحا – يافا، تقريبا دمرت صفد وقتل فيها بضعة ألاف من الأشخاص، في طبريا سقطت الأسوار وقتل %20 من سكانها

 • في 11/7/1927 ضربت هزة أرضية بقوة 5 درجات المناطق الواقعة بين درجات 35.5 شرقا و 32 شمالا، وقد قتل أكثر من 300 شخص، وهدم حوالي أل-1000 بيت، وأصيبت المناطق المأهولة بالسكان في المنطقة، وخاصة نابلس، الرينة، طبريا، الرملة واللد.

 

كسر اليجور وكسور جيولوجية في سهل حيفا أغلبها باتجاه شرق غرب،أو  جنوب شرق شمال غرب،فعلى طول هذه الكسور تحدث هزات أرضية ضعيفة، وتتحرك الأرض بشكل دائم. فهناك كسور جيولوجية عديدة في وسط سهل زبولون بين كسر اليجور وبين الكسر الواقع من عكا حتى مفرق المكر والعياضية، حيث يستمر الى الشرق من سهل مجد الكروم.

 فهناك كسور جيولوجية تتسبب بحدوث هزات أرضية ضعيفة الى متوسطة،وهذه كسور فعّالة.

ونعود الى سهل زبولون بين حيفا وعكا فحسب الدراسات الأرض مكونة من تربة سهل ورمل وفي حال حدوث هزات أرضية قوية، يمكن أن تتحول المنطقة الى وحل قابل للجريان أي الى وحل سائل.

 وبسبب وصول مياه من البحر والتقائها بالمياه العذبة في اليابسة في حالة حدوث هزة، وهذا يشكل خطرا على المباني والشوارع والمنطقة.

المنطقة السهلية بين حيفا وعكا حسب الأبحاث يتبين أنّ مياه البحر المتوسط قد اخترقت اليابسة أو في السهل عدة كيلو مترات. وهذ العملية حدثت منذ ملايين السنوات. وهذه الظاهرة بسبب وجود الرمل،المياه،والتربة. وفي حالة حدوث هزات تتحول الى سائل واوحال وبذلك تتعرّض المنطقة الى خطر أو كل ما هو فوقها.

تقرير آخر يركز على جبل الكرمل حتى جبال الجلبواع تقرير المعهد الجيولوجي للباحث جادي شمير عام 2006. يتحدث عن بؤر الهزات الأرضية.

 

قياس الهزات الأرضية
عالم الزلازل، الفيزيائي الأمريكي" تشارلز ريختر" (1985-1900) طرح الفكرة الأولى:"إن الاهتزاز الذي يقاس في المحطة لقياس الهزات الأرضية من الممكن أن يدل على كمية الطاقة التي تنطلق في مركز الهزة".تدعى هذه الطاقة باسم (مغنيتودا – أي مقياس تقريبي لكمية الطاقة الصادرة عن مركز الهزة الارضية)، وفي سنة 1935 نشر مقاييس سلم ريختر لقياس هذه "ألمغنيتودا" بواسطة سلم ريختر يمكن قياس "ألمغنيتودا" ومقارنة شدة الهزات الأرضية حسبما يقاس
من بين جميع الهزات التي قيست وصلت "المغنيتودا" القصوى إلى 9.8 في سلم ريختر،كتلك الهزات التي حدثت في كولومبيا في 1906-1-31 وفي اليابان في سنة 1933.
قسّم سلم ريختر إلى 12 درجة، وهو يقيس ابتداء من الهزات الخفيفة التي لا يشعر بها سكان المنطقة وكذلك الهزات القوية انتهاء بالهزات التي قد تؤدي إلى دمار شامل.

 

فالمؤلف عرض صورة لمراكز الهزات الأرضية لجبل الكرمل،خليج حيفا، وخليج عكا. فنرى أنّ معظم الهزات الأرضية على طول كسر اليجور، مع أننا نرى مراكز هزات في البحر في منطقة غرب حيفا. ولكن هزات ضعيفة لا نشعر بها، فقط أجهزة رصد الهزات يشعر بها. فنرى كسر اليجور يمتد في البحر شمال غرب حيفا لعدة كيلومترات وعلى امتداد منطقة يكنعام.

تقع حيفا على خط الكسر الجيولوجي للشق السوري الأفريقي فجبل الكرمل ارتفع بعد حدوث الكسر، أما السهل فقد انخفض امتدادا من مفرق تشيكبوست وعلى طول المناطق المنخفضة. فالأقسام الشمالية من حيفا،شارع يافا،العتسمؤت، قريبة جدا من خط الكسر الجيولوجي.تقرير آخر من المعهد الجيولوجي لعوديد كاتس وعيدن ألموج:يتحدث عن أخطار انسلاخات المنحدرات الجبلية في مدينة حيفا وشمال سلسلة جبال الكرمل نتيجة الهزات الأرضية. فالهزات الأرضية القوية يمكن أن تُحدث انسلاخات أو انهيارات جبلية، خاصة في حال وقوعها في فصل الشتاء.فهناك خريطة تظهر توزيع المناطق لأنواع الإنهيارات الجبلية في حيفا وضواحيها وسلسلة جبال الكرمل  في حال حدوث هزات.

 ففي منطقة كريات اليعزر  الأرض سهلية لا يمكن أن يحدث انسلاخ أو انحدار صخري أو انهيارات.أما بالنسبة لمنطقة الأودية في أطراف الكرمل ناحل أورن حتى طيرة الكرمل، يمكن أن تحدث انسلاخات نادرة.

 التقرير يتطرق الى أنواع الإنسلاخات الصخرية في حال حدوث هزة أرضية.

بالنسبة لحيفا المدينة معظم الهزات تقع في شمال كسر اليجور من خليج حيفا حتى حيفا – الناصرة وحيفا- جنين.فحيفا لا تقع على منطقة هزات مدمرة أي ليس على طول كسر مدمّر، فمنطقة طبريا ومنطقة البحر الميت أخطر منطقتين في حال وقع هزات أرضية على الشق السوري الأفريقي.

منطقة حيفا والكسور المحيطة بها مدروسة من قبل خبراء المعهد الجيولوجي، ولكن التنبوء أو انذار مبكر بالهزات الأرضية ليس سهل،ففي اسرائيل يوجد أجهزة رصد هزات ولكن تخيّلوا"الإنذار" من ثواني معدودة الى عدد من عشرات الثواني .

ففي حالة حدوث هزات أرضية تحدث أمواج p  أولية وسريعة 12 كم في الثانية.والنوع الثاني من نوع s   مدمّرة أكثر تأتي بعد أمواج p  سرعتها أقل وتخترق قشرة الكرة الأرضية،وهناك أمواج love  وأمواج raylay سطحية. أما الإنذار المبكر لحدوث هزات يعتمد على أمواج p و s .

ففي حالة وقوع هزة أرضية في منطقة طبريا وحتى تصل حيفا التي تبعد 55 كم الأمواج، قوة الهزة بحاجة الى 18 ثانية حتى تصل حيفا. أما أمواج ب فقد وصلت بسرعة اكثر أما مدة الإنذار فهي 8 ثواني. اما سكان تل أبيب وضواحيها بحاجة الى 14 ثانية حتى يهيؤا حالهم.

حدثنا عن قوة الهزة ونتائجها؟

الهزة الأرضية بقوة 5 حسب سلم ريختر تشكل طاقة بقوة طاقة القنبلة الذرية ألتي ألقيت على نغازاكي. أما قوة 4 حسب ريختر فهي بحجم  قنبلة ذرية صغيرة.

أما بالنسبة لحيفا فهي قريبة على قبرص التي تتعرض الى هزات بسبب كسر جيولوجي في المنطقة، وهناك عدة كسور جيولوجية تؤثر على حيفا. وفي حالة وقوع هزة أرضية قوية يمكن أن تتعرض المدينة الى أمواج تسونامي  منطقة الشاطييء المنخفضة في المدينة.

حيفا قريبة على لبنان المليء بالكسور الجيولوجية التي تؤثر على حيفا. وبدأت بدأت الكسور بالتحرك قبل عدد من السنين ، وفي حالة حدوث هزة قوية يمكن أن تؤثر على شمال اسرائيل وتسبب بأضرار جسيمة.

هناك مئات الهزات الأرضية التي وقعت في اسرائيل منذ مئات السنين ولكن لم يحدث هزة مدمرة .آخر هزة مدمرة وقعت  في حيفا عام 1927 كان دمار وأضرار حيث وقعت الهزة في منطقة الغور. ولكنها دمرت مناطق واسعة منها صفد ونابلس.

 ما هو تسونامي؟

كلمة يابانية تعني موجة مينا أمواج ميناء خاصة حول المحيط الهاديء  وتعرف منطقة الحلقة النارية. ففي منطقة المحيط الهاديء تربته تتداخل تحت القارات، لهذا المحيط ينكمش ومساحته تقل.

يحصل التسونامي في حال وقوع هزة أرضية ترافقها حركة عامودية لطبقات الصخر داخل البحر بقوة درجة فما فوق، ويحصل دمار في درجة 6 فما فوق خاصة في المناطق المنخفضة القريبة من الشاطيء.

فالصخر ينخفض أما المياه فتصل فوق الصخور أما المياه التي  تصل الشاطيء لم يشعر بانخفاض المياه وحينها تندفع المياه بشكل مخيف وبسرعة تصطدم بالإنخفاض وتصل الى الشاطيء .

وهناك سبب آخر في وقوع تسونامي مثلا في منطقة بات جاليم يوجد منحدر قاري في حالة وقوع انهيار صخري يحدث تسونامي.

هزة أرضية قوية بقوة.6 فما فوق على طول الشق السوري الأفريقي يمكن أن تحدث تسونامي.

في حال وقوع تسونامي في البحر لا يمكن الشعور بذلك في عرض البحر

نشعر بحدوثه على الشاطيء. فارتفاع الموجة وسرعتها نحو 800 كم في الساعة وطولها.

يحدث التسونامي رأسا بعد الهزة ولكن حتى يحصل التسونامي بحاجة الى مدة زمنية. فالتسونامي يأتي من عرض البحر بسرعة قوية، ويقترب نحو الشاطيء.فعمق البحر يقل حتى يصل الى الشاطيء، وبكميات هائلة وحينها ترتفع المياه الى أعلى حاملا ملاين بل الملياردات من أكواب المياه المربعة. فالمياه تندفع الى فوق والى الداخل(الشاطيء) حيث تشكل دمارا حين وصولها وخروجها كما حدث في منطقة أندونيسيا.

ففي حالة حدوث هزة أرضية في جنوبي قبرص حتى يتولد تسونامي ويصل الموج  بحاجة الى ساعة ونصف لوصول المياه الى حيفا. ولكن في حالة وقوع هزة 10 كم مترا من البحر قرب حيفا  يمكن أن تحدث تسونامي خلال دقائق. فسرعة المياه 800 كم في الساعة وحينها يمكن إبلاغ الناس حتى يهربوا.

كل 100 سنة الى 120 سنة حسب الإحصائيات يمكن حدوث هزة ولكن لا توجد تكنولوجيا تحدد الوقت ويتوقع حدوث هزة بقوة 6، أو 6 وربع.

أنا أنصح ألا نبقى في توتر أنه يمكن حدوث هزة وفي نفس الوقت يجب أن يكون المبنى حسب المواصفات التي تمكنه من تحمل وقوع هزة أرضية على الأقل متوسطة.

يجب تقوية المباني العتيقة حتى تصمد بالهزات معظم مباني اسرائيل عتيقة

في حال وقوع تسونامي يشكل خطرا على الشاطيء(المناطق التي ينكسر فيها الشاطيء).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *