بلد الشيخ (تل حنان) قرية مهجّرة على بعد 5 كم من شرق حيفا

مراسل حيفا نت | 15/11/2009

تقع قرية بلد الشيخ في سهل حيفا، عند سطح الامتداد الشمالي الغربي لجبل الكرمل، وكان طريق حيفا ـ جنين العام يمر شرقيها، ومثله طريق سكة الحديد حيفا ـ سمخ الذي كان يبعد عنها نحو نصف كليومتر. وكان ثمة مدرّج للطائرات في الطرف الشمالي من أراضي القرية، على بعد نحو كليومترين منها. ويؤكد الباحث محمد توفيق السهلي من قرية بلد الشيخ أن تسمية القرية بهذا الاسم جاء نسبة إلى جد عائلة السهلي الشيخ سهل، وظلت القرية زمناً طويلاً يطلق عليها اسم بلد الشيخ سهل، ثم تمَّ اختصار التسمية مع مرور الزمن، فأصبحت تحمل اسم (بلد الشيخ) وهو النسبة إلى سهل هي سهلي بإضافة ياء النسبة، وبلد الشيخ هي القرية الوحيدة في فلسطين التي تبدأ بكلـمة (بلد)… فنقول قرية (بلد الشيخ)، علـماً أن كلـمة (بلد) في حد ذاتها تعني (قرية).

أنشئت قرية بلد الشيخ على بعد 5 كيلو مترات في جنوب شرق مدينة حيفا، في أدنى السفح الشمالي لجبل الكرمل قرب حافة مرج ابن عامر، على ارتفاع 100 متر عن سطح البحر، ويمر نهر الـمقطّع بشرق وشمال شرق القرية على بعد يقل عن الكيلو مترين، وهو الحد الشمالي الشرقي لأراضيهما، وتبدأ أو تمر بأراضيها عدة أودية صغيرة تنتهي في مرج ابن عامر.
 الامتداد العام للقرية هو من الشمال الغربي نحو الجنوب الشرقي، أي مع الامتداد العام للسطح الذي تقع عليه، وهي من النوع الـمكتظ، وكان فيها 144 مسكناً في عام 1931 بني معظمها من الحجارة والإسمنت، وفي عام 1945 بلغت مساحة الـمنطقة المبنية في القرية (241) دونماً، أي أنها كانت الثانية بين قرى قضاء حيفا من حيث الـمساحة، وبلغت مساحة أراضيها 9849 دونماً، ويقع نصف أراضيها في مرج ابن عامر والباقي في جبل الكرمل.

وبالنسبة لسكان القرية، فقد أشارت الـمصادر أن مجموعهم كان (407) نسمة في عام 1922، ارتفع إلى (747) نسمة في عام 1931، ومن ثم وصل العدد نتيجة الزيادة الطبيعة وإقامة بعض العرب الفلسطينيين فيها، إلى 4120 نسمة في عام 1945 وكان في القرية مدرسة ابتدائية افتتحت منذ العهد العثماني، ومعصرة زيتون غير آلية، واعتمد اقتصادها على الزراعة، وتربية الـمواشي، وأهم الـمزروعات، الحبوب، والأشجار الـمثمرة، وفي موسم عام 1942 و1943 كان فيها 418 دونماً مزروعة زيتوناً مثمراً، تركزت زراعته في جنوب شرق القرية، وإلى جانب ذلك يعمل بعض سكان القرية في مدينة حيفا ومعمل مصفاة تكرير النفط.
وكانت قرية بلد الشيخ تزود سوق حيفا بالخضروات الـمختلفة حتى عام 1948، في حين كانت تزوده بالحليب في العشرينات من القرن الـمنصرم، حيث تكثر الـمواشي والرعي في بلد الشيخ.
قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (407) نسمة وفي عام 1945 ارتفع إلى (4120) نسمة ، وتحتوي القرية على آثار محلة وصهاريج ، كما تضم القرية قبر شيخ المجاهدين عز الدين القسام . قامت العصابات الصهيونية بهدم القرية وتشريد أهلها، وقد بلغ عددهم عام 1948 حوالي (4779) نسمة ، وكان ذلك في 25-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (نيشير). * استوطن المهاجرون  القرية سنة 1949 وأطلقوا عليها اسم "تل حنان" .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *