انهيار شرفة في الحليصة تدب الذعر في قلوب عائلة محاميد والجيران

مراسل حيفا نت | 24/10/2009

نحو الساعة الخامسة صباحا حين غطّت عائلة محاميد في حي الحليصة شعرت بهزة عنيفة ودويّ مخيف أثار الرعب، فاستيقظت العائلة للتأكد بأن ما حصل هو حلم ولكن الحقيقة المرّة قد تبينت إذ أنّ شرفة البيت قد انهارت وارتطمت بالأرض بقوة وتحولت الى أنقاض.ولحسن حظ العائلة والجيران أن الإنهيار قد وقع في ساعة مبكرة من الصباح ولو أن الحادث وقع في ساعات النهار لوقعت كارثة لا تحمد عقباها من جرحى وربما قتلى ولكن الله ستر وحمى العائلة من هذه المصيبة. وقال عماد محاميد في حديث معه وهو ابن العائلة التي تعيش في البيت في شارع جوش عتسيون في الحليصة منذ 25 عاما"قمنا بالإتصال بشركة عميدار عدة مرات لكي يقوموا بترميم الشرفة التي كانت آيلة للسقوط ولكن لا حياة لمن تنادي كما أنه عندما انهارت الشرفة اتصلنا بالعميدار لكي يهدموا ما تبقى من الشرفة إلا أنهم ماطلوا حتى قمنا بالإتصال بمهندس البلدية في بلدية حيفا، وحينها تحركت شركة عميدار وأرسلت عمالها حيث هدموا بقايا الشرفة ونحن في انتظار إزالة الردم وتصليح الأخطار المحدقة بالبيت.ويختتم عماد محاميد "يعاني سكان الحي من إهمال من قبل السلطات فالنظافة ورش المبيدات والإنارة بين البيوت لا يمكن وصفها فنحن حي نطالب البلدية والسلطات بأن يعاملونا كباقي الأحياء في حيفا لأننا ندفع ضريبة الأرنونا كباقي السكان ونحن مواطنون كالآخرين ولكننا نشعر بأننا حقوقنا مهضومة".

بعد تشغيل الفيديو إضغطوا على  حتى تملىء الخلفية الرمادية  لكي تشاهدوا الفيديو بشكل سريع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *