الأردن الشقيق يستقبل بحفاوة وفدا عن أبناء الطائفة الأورثوذكسية في حيفا

مراسل حيفا نت | 23/10/2009

نظمت لجنة النشاطات الاجتماعية  المكونة من: هنري خوري ،عرسان بلان ،غادة خوري ،منال خوري ،واميرة بلان  المنبثقة عن المجلس الملّي الاورثوذكسي الوطني في حيفا، بتنظيم ولأول زيارة رحلة إلى مدينة مأدبا والعاصمة عمان وذلك بدعوة من الارشمندريت اينوكنديوس  المسؤول عن إدارة المدارس الارثوذكسية التابعة للبطركية في الأردن بهدف التعرف على أحوال الطائفة الاورثوذكسية في المملكة.
شمل الوفد رئيس المجلس الملّي الاوثوذكسي يوسف خوري واعضاء المجلس: جريس خوري ،هنري خوري، ضرغام بلان، وعضو الهيئة عرسان بلان. حلّ الوفد الضيف المكون من 50 فردا في دير مأدبا.وقد استقبل الارشمندريت اينوكنديوس الوفد الحيفاوي وأطلعهم على الانجازات الكبيرة للطائفة الأورثوذكسية في الأردن من إنشاء وإدارة المدارس في المملكة حيث يتعلم فيها 3000 طالب من كافة الطوائف.وقد عرض الارشمندريت على الوفد استعداده لاستقبال طلاب لدراسة اللغة الانكليزية في الصيف ضمن مشروع مشترك لتبادل الطلاب.

 كما حدثهم عن تاريخ مأدبا إذ يعود أصل سكان مأدبا من الكرك في الأردن.وقد اضطروا النزوح من الكرك باعقاب مشاكل مع العشائر البدوية. واضاف ان في عهد الامبراطورية العثمانية منع اهالي مأدبا من اقامة كنائس الا على انقاض كنائس قديمة، فاضطر أهالي مادبا الى التنقيب عن اثأر كنائس ليتمكنوا من بناء كنيستهم. ولحسن حظهم  وجدوا فسيفساء تشمل خارطة الشرق الاوسط كلها وتعتبر من اهم الاكتشافات الاثرية في الأردن . 
  كما زار الوفد الكلية الاورثوذكسية في عمان التابعة للجنة المعارف الوطنية الاورثوذكسية في العاصمة واستقبلهم السادة: مشيل صداح ،فوزي شنودة وإدارة الكلية  التي يدرس بها 6000 طالب. وقد تحدث الاخ ميشيل صداح أمام الوفد الحيفاوي عن تاريخ بناء المدرسة.
وقام الوفد يوم الأحد بالمشاركة في القداس الذي ترأسه مطران مدينة عمان ووجهاء الطائفة، الذين استقبلوا الوفد الحيفاوي بترحاب وحفاوة. وزار الوفد بعد القداس المطرانية في عمان والمتحف الاورثوذكسي فيها. كما زار الوفد برفقة سيادته روضة الاطفال والمركز الطبي الذي يستقبل المرضى من كل الطوائف بأسعار رمزية. 

هذا وتخللت الجولة زيارة إلى النادي الاورثوذكسي في عمان الذي يقوم بفعاليات تربوية وثقافية وحقق المراتب الأولى على مستوى المملكة في كرة السلة والسباحة.
وقال عضو المجلس الملي  الاورثوذكسي في حيفا، ضرغام بلان: "ما رأيناه من انجازات يشجعنا على مواصلة العمل على إقامة المشاريع  بهدف خدمة أبناء حيفا، كإقامة روضة للأطفال ومدرسة ابتدائية تهييء الطلاب للمرحلة الثانوية وللكلية الاورثوذكسية كما هو متبع في مدارس البطركية والجمعية الاورثوذوكسية في الأردن".

وقد شرح رئيس المجلس الملي الاورثوذكسي يوسف خوري خلال اللقاءات مع الارشمندريت وسيادة المطران وأبناء الطائفة الاورثوذكسية في عمان عن أوضاع أبناء الطائفة في حيفا وعن انجازات المجلس وأطلعهم على مراحل بناء الكنسية الجديدة والمركز الجماهيري الذي سوف يخدم جميع أبناء حيفا. كما تحدث عن  تفوق الكلية الاورتذوكسية العربية في حيفا، وشكرهم على حسن الاستقبال والضيافة ووجه لهم الدعوة لزيارة حيفا.
نشير إلى ان الوفد تجول في عدة اماكن اثرية وتجارية في عمان حيث زاروا جبل موسى والسوق القديم ومجمّع "مكه مول" ومتحف الملك حسين للسيارات. واتسمت الرحلة التي استمرت لمدة 3 أيام بأجواء عائلية دافئة.

تصوير(هنري خوري)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *