تصريحات دان شفطان: مؤشرات لتصعيد دموية النظام والشارع الاسرائيلي

مراسل حيفا نت | 21/10/2009

أصدرت اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات (منبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية) بيانا حول تصريحات المحاضر دان شفطان ضد العرب ومما جاء "أقوال بروفيسور دان شفطان من جامعة حيفا بأن "العرب هم الخطأ الأصعب للإنسانية" وما تلاها من أقوال ومفاهيم اكثر عنصرية انما هي مؤشّر لمدى الانحطاط الإسرائيلي الاستعماري العنصري والى تفشي الخطاب الأقرب إلى النازية.

 
وإذ يعتبر شفطان من أكثر الخبراء المؤثرين على أجهزة المخابرات الأمنية الإسرائيلية، وجاءت أقواله في محاضراته في جامعة حيفا في كلية الأمن القومي وأمام طلابه الذين يشكلون ضباط في أجهزة الموساد والشاباك والمخابرات العسكرية، فان ما نضح به شفطان يعكس طبيعة المؤسسة الأكاديمية وتشكل مقدمات لتصعيد دموية  وعنصرية النظام والشارع الإسرائيليين.
وتؤكد  لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة أن  المفاهيم التي يأتي بها شفطان وغيره  سوف تترجمها المؤسسة الأمنية إلى ممارسات دموية تجاه كل من هو فلسطيني أو عربي وهي أرضية أكاديمية لتصعيد الملاحقات السياسية والاعتداءات الدموية.
كما تؤكد لجنة الحريات أنها ومن خلال مركباتها تبذل جهودا مكثفة من اجل تصعيد وتوسيع الحملة الدولية لمقاطعة جامعة حيفا ومجمل الاكاديميا الإسرائيلية ولمقاطعة إسرائيل كنظام عنصري استعماري خطير، ومثل هذه الحملة يتكون رادعة للعنصرية وحامية لضحاياها.
كما وتؤكد لجنة الحريات ان تعاطي تقرير غولدستون الأممي  مع الجماهير العربية في الداخل وقمعها وملاحقاتها السياسية خلال العدوان الإسرائيلي إنما يشكل أرضية مؤاتية لتصعيد الحملة الدولية لمواجهة التصعيد العنصري الاستعماري تجاه كل شعبنا بما فيه الجماهير العربية في الداخل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *