دورات فن الحكي في مدرسة ‘الرحمة’ قرية البعينة النجيدات ومدرسة ‘اوفكيم’ حيفا

مراسل حيفا نت | 20/10/2009

  مشروع "إعادة مركزية الحكاية الشعبية في عملية التربية والتواصل بين الأهل واليافعين" مشروع مجتمعي تربوي  تقوم به جمعية "امير للتحديات" منذ بداية عام 2009وبدعم من مؤسسة "التعاون". المشروع يعتمد على أن الحكايات الشعبية كانت وما زالت الأداة الأفضل للتواصل الإنساني الحميمي وأداة جيدة لجسر الهوة بين الأجيال وذلك شرط أن نتعامل مع مضامين هذه الحكايات بشكل نقدي بما يتلاءم مع القيم الإنسانية من قبول الآخر المساواة بين الجنسيين.

في قرية البعينة النجيدات تم التعاون مع مركز الرفاه الإجتماعي حيث قامت العاملة الإجتماعية ريم طه بالمبادرة للعمل مع طلاب واهالي مدرسة "الرحمة" للتعليم الخاص ،وقد رحبت مديرة المدرسة السيدة ليلى سليمان بالفكرة وعملت جهدها لتجنيد الأمهات وتهيئة طاقم المدرسة للموضوع ،حيث بدأت في بداية شهر تشرين الأول دورتين في فن الحكي :

دورة لليافعين : للطلاب والطالبات في مدرسة الرحمة للتعليم الخاص في البعينة النجيدات حيث تقوم الحكواتية دنيس اسعد بإكساب الطلاب مهارات فن الحكي في 8 ورشات مكثفة لكي يستطيعوا في نهايتها القيام بعروض حكايات في عدة روضات في القرية خلال "اسبوع التحدي" لعام 2009.وتهدف الدورة لزيادة ثقة الشباب والصبايا بقدراتهم. بالأضافة  لتغيير نظرة المجتمع لذوي التحديات.

دورة الأمهات: لأمهات طلاب مدرسة "الرحمة" وهدفها إكساب الأمهات المهارات الأساسية في فن الحكي  بهدف تدعيم أهالي اليافعين من ذوي التحديات في عملية التربية والتواصل بينهم وبين أبنائهم وبناتهم.

دورة لليافعين :في مدرسة "اوفكيم" لذوي التحديات في حيفا  بدأت دورة فن الحكي للطلاب الفلسطينين في المدرسة وذلك بالتعاون مع ادارة المدرسة وطاقم المتكلمين باللغة العربية فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *