المتنبّي؛ سلسة محاضرات وزيارة لدار القضاء

مراسل حيفا نت | 24/05/2018

المتنبّي؛ سلسة محاضرات وزيارة لدار القضاء
“الديمقراطيّة هي الأداة الأمينة والمجرَّبة للانتقال من وضع إلى وضع أرقى، والطريقة لتجنيب المجتمع الهزّات والانقطاع، وهي، أيضًا، الصيغة التي تُفسح المجال أمام مشاركة القوى الحيّة والفاعلة والجديدة في تحمّل المسؤوليّة” (عبد الرحمن منيف)
زيارة دار القضاء
حيفا – لمراسلنا – تتويجًا لسلسلة محاضرات نظريّة قدّمها نخبة من المحامين في النيابة العامّة لطلّاب صفوف التاسع من مدرسة المتنبّي، قام الطلّاب بزيارة دار القضاء في حيفا، وذلك من أجل محاكاة العمل القضائيّ، تعرُّف الأروقة، أنواع المحاكم، حقوق وواجبات المواطن، مهامّ السلطات التنفيذيّة والتشريعيّة في الأنظمة الديمقراطيّة، وماهيّة الحكم الديمقراطيّ.
يأتي هذا المشروع في نطاق “درس آخر”، وبالتعاون مع قسم التربية الاجتماعيّة في المتنبّي وجمعيّة التربيّة للديمقراطيّة، وذلك كانعكاس وبلورة لفلسفة المتنبّي التربويّة-التعليميّة التي تضع طالبها في المركَز، تدأب على منحه الفرص المختلفة بهدف كشفه على مواضيع وقضايا مجتمعيّة ومصيريّة مختلفة، من شأنها أن تبلور طالبًا لديه مهارات متنوّعة تفتح أمامه الآفاق المختلفة للانخراط في المجتمع سياسيًّا واجتماعيًّا. يُذكر أنّ المحاضرات التطوّعيّة التي قدّمها المحامون شملت شرحًا وافيًا عن ماهيّة القضاء والمحاكم، لتأتي الزيارة التطبيقيّة تتويجًا لها وتمثيلًا للشروحات النظريّة. وفي نهاية اللّقاء كرّمت المتنبّي المحامين الذين منحوا بدورهم كلّ طالب مشارك شهادة تُفيد ذلك. هذا وقد رافق الطلّاب في زيارتهم كلّ من المربّية ناهد خوري والمربّية راوية عاقلة.
المتنبّي؛ تجمع بين النظريّة والتطبيق وما بينهما طالبٌ مؤهّل للتفكير والبحث دومًا… معًا نكتب حكاية المتنبّي… “مَنْ يكتبْ حكايَته \ يرِثْ أرضَ الكلام \ ويملِكِ المعنى تماما”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *