بعد أن حصدا لقب أفضل عيادة خاصّة على مستوى البلاد عام 2016 يستمرّان في التألّق عام 2017

مراسل حيفا نت | 12/01/2018

بعد أن حصدا لقب أفضل عيادة خاصّة على مستوى البلاد عام 2016
يستمرّان في التألّق عام 2017
لمراسلنا – بعد حصول د. خالد تركي ود. عصام زين الدين، مؤسّسَي عيادة “لئوميت” – فرع حيفا التحتا، على لقب أفضل عيادة خاصّة على مستوى البلاد عام 2016، يستمرّان في التألّق عام 2017.
عيادة “لئوميت” – فرع حيفا التحتا تقدّم الخدمة لزبائنها منذ أكثر من 20 عامًا بإدارتها المتميّزة، وتحصد شهادات مرموقة على مستوى البلاد.
في لقاء خاصّ مع الطبيبيْن المؤسّسين للعيادة، د. خالد تركي ود. عصام زين الدين، طرحنا بعض الأسئلة عن أسباب نجاح العيادة وتميّزها تحت إدارتهما:
154
في الصورة، من اليسار إلى اليمين: د. خالد تركي، نيسيم ألون – مدير عامّ “لئوميت”، د. عصام زين الدين
ماذا يميّز “لئوميت” – فرع حيفا التحتا؟
د. عصام زين الدين: “تقدّم العيادة خدمات صحّية ذات جودة ومهْنية عالية لأهالي حيفا من جميع شرائح المجتمع، المنتسبين إلى “لئوميت”، وترتبط العيادة بخدمات مميّزة وواسعة وعلاقة خاصّة مع العيادة الأمّ لـ”لئوميت” في مِنطقة الهدار.”
ما هي أهمّية “لئوميت” – فرع حيفا التحتا لأهالي حيفا؟
د. خالد تركي: يتمتّع زبائن “لئوميت” بخدمات واسعة على مستوى البلاد، واستمرارًا لخدمة الزبائن في “لئوميت” بحيفا أنشأنا “لئوميت” – فرع حيفا التحتا، وكان أساس هذا العمل المساهمة في تحسين وتطوير الخدمات الطبّية لجمهور المواطنين في حيفا. برؤيتي الشخصية إنّ الدمج بين طاقم أطبّاء مهْنيّ ومركَز متطوّر هو الطريق الصحيح لخدمة أهالي حيفا.”

ما هي أعمدة النجاح لـ”لئوميت” – فرع حيفا التحتا؟
د. عصام زين الدين: “العيادة مبنية على ثلاثة أسس؛ وهي المسؤولية المهْنية، بناء فريق مميّز، والمعاملة الحسنة. فالمسؤولية المهْنية تلزمنا بالتجدّد ومواكبة كلّ ما هو عصريّ من أبحاث وخبرات طبّية حديثة، لتقديمها للمرضى وبمسؤولية تامّة، ويظهر ذلك في بناء الفريق المختصّ لطاقم العيادة من اختصاصيّين وموظفين وسكرتاريا، وأقصد – هنا – فريقًا يؤمن بالواجب المشترك لتقديم ما هو أفضل لجمهور الزبائن. أمّا بالنسبة إلى المعاملة الحسنة فقد أنشأنا فريقًا يتعامل بمهْنية عالية ويقدّم خدمات راقية لجمهور الزبائن بمهْنية وإخلاص.”
كيف ستحافظون على وجودكم في المقدّمة؟
د. خالد تركي: “إنّ التنسيق التامّ من أجل رفاهية الأعضاء والتطوير الدائم لجودة الخدمات، بالإضافة إلى العلاقة الوطيدة مع العيادة الأمّ لـ”لئوميت” في مِنطقة الهدار، تخلق انسجامًا وتفاهمًا من أجل رفاهية وراحة الأعضاء في عيادتنا، ونحن مستمرّون على هذا النهج؛ وضع رفاهية الأعضاء ومتطلّباتهم على سلّم أولويّاتنا.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *