” عمري مع الفن” الفنانة مايا دبس يدفعها الطموح والموهبة الربّانية

مراسل حيفا نت | 15/12/2017

” عمري مع الفن”
الفنانة مايا دبس يدفعها الطموح والموهبة الربّانية
الفن نتاج للإبداع الإنساني حيث يعتبر لونا من ألوان الثقافة الإنسانية، وتعبيرا عن التعبيرات الذاتية وليس تعبيرا عن حاجة الإنسان لمتطلبات حياته، حيث يشكّل فيه المواد لتعبّر عن فكره أو يترجم أحاسيسه أو ما يراه من صور وأشكال يجسّدها في أعماله، رغم أن بعض العلماء يعتبرونه ضرورة حياتية للإنسان كالماء والطعام، فالغناء موهبة تولد مع الشخص، أم من الممكن خلقها، إنه ومن المؤكد أن الصوت الجميل من المواهب التي تولد مع الشخص، إنما أحيانا تحتاج لمن يكتشفها ويعمل على تطويرها وصقلها، فالغناء كالمواهب الأخرى يحتاج إلى الكثير من التدريب والعمل للحصول على صوت موسيقي جميل. وهكذا صحيفة “حيفا” قطفت لكم اليوم حوارا من فنانة صاعدة رقيقة، يتخللها الطموح والموهبة الربانية، وقررت التحدّي لتحقيق موهبتها، إنها الفنانة مايا دبس، وأما والدها الفنان غصوب دبس فساعدها كي تصبح مطربة، ويستمع الجمهور إليها، بعدما ألحقها بعدة معاهد لتطوير قدراتها الغنائية، وتطمح للوصول إلى النجومية في مجال الفن، من غناء وكتابة كلمات ووضع ألحان. تفتّح وعيها في عائلة دعمتها منذ نعومة أظافرها وهيأت لها الأجواء للدخول في هذا المجال.
unnamed (13)
– من تكون مايا دبس؟
– مايا دبس، فتاة تشقّ طريقها بنفسها، محاولة تحقيق آمالها في الوصول إلى ما تريد، ومن مواليد2001 من مدينة شفاعمرو، من أسرة متواضعة.
– كيف بدأت قصتّك مع الفن، خصوصا الغنا؟
– لم أتخيل نفسي يوما أن أغني رغم وجود الموهبة، فقد كنت محتفظة بها لنفسي إلى أن شجّعني أقاربي ومعارفي، ونشأتُ في بيئة تحبّ الموسيقى، ومحيط يزخر بالألوان والثقافات الموسيقية، مما جعلني أتأثر بإيقاعاتها المتنوعة. وبداياتي كانت في الحفلات المدرسية والمناسبات العائلية، أما اهتمامي فبدأ في سن المراهقة.
– ما هو هدفك كفنانة صاعدة؟
– هدفي أن يعرف فني انتشارًا واسعًا وأن ألقى إعجاب الجمهوري بما أقدمه.
– هل يعتبر الغناء حلمًا سعيت إليه أم موهبة ربانية؟
– لم يكن الغناء يوما هدفي، فهو إلى الآن موهبة، وأحاول صقلها لأكون دائما في المستوى المرغوب. ومادام ما قدمته نال إعجاب الجمهور فقد صمّمت أن أواصل، وسأقدم فنّا بتوجه جديد إن شاء الله.
– هل تعتقدين أن اقتصار موهبة صاعدة على نشر أغانيها على اليوتيوب والمواقع الاجتماعية، هو طريق كافٍ نحو الشهرة؟
– اليوتيوب والمواقع الاجتماعية تبقى بوابة للإطلالة على الجمهور، بالنسبة لي العمل الجيد هو الذي يحدّد مصير كل موهبة صاعدة.
unnamed (8)
– هل كان هناك تشجيع من الأهل والمجتمع المحيط؟
– نعم، فالأهل هم البذرة التي تبعث منها أعمالي المختلفة، فهم كانوا الداعمين الأساسيين ولا زالوا يقومون بكل ما في وسعهم لإعطائي دفعة الى الأمام.
unnamed (11)
– هل تبتغين من الفن الوصول إلى أهداف مادية أم أشياء أخرى؟
– أنا أحب الغناء بشكل كبير وحبي يزيد عند تقاسمه مع الآخر لا لهدف مادّي بل لهدف إنساني.
– بماذا تنصحين المواهب الصاعدة لكي تنمو؟
– نصيحتي لكل شاب، لا تحزن لو دخلت مسابقة وفشلت، لأن كثيرا من النجوم والمبدعين فرضوا أنفسهم على المجتمع بفنّهم ورسالتهمّ دون أي مسابقات.
unnamed (14)
– برأيك هل يعكس غناء الفنان للمساعدة في إبراز صوت المواطن؟
– نعم لأن الفن الصحيح هو الفن الموجّه لنقل رسالة، فالفن برمّته ليس فارغا من المضمون، بل لا بد أن يحمل فكرة أو ينقل همّا، أو يوجّه رأيًا أو يعبّر عن وجهة نظر المواطن أو المجتمع.
– برأيك كفنانة، هل يلعب الإعلام دورًا في نجاح مسيرة الفنان؟
– بالتأكيد، فالإعلام الناجح يسهم في تشجيع المواهب وتطويرها باستمرار، وهذا بدوره يحصل معي.
– برأيك كيف كان رد النقّاد “إن وجدوا” أو من سمع صوتك حول ما تقدمينه؟
– كانت الردود إيجابية جدًا وهذا بدوره ساعدني وشجعني على تطوير أعمالي باستمرار، والخروج بما هو جديد، حيث هنالك تنويع في طبيعة الألحان.
– هل تفكرين في المشاركة في برامج فنية عربية؟
– لم لا؟ إذا أتيحت لي الفرصة فأنا مستعدة لخوضها.
– كلمة أخيرة؟
– أشكر صحيفة حيفا على هذا اللقاء الرائع والذي من خلاله تعرفتم على جانب آخر من شخصية الفنانة مايا دبس، وأشكر كل العائلة والأصدقاء، وأخصّ المنتج الإعلامي عمري حسنين.

تصوير : ياسر شواهنة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *