نصائح لتصميم مثالي للمنزل من طمبور

مراسل حيفا نت | 26/11/2017

نصائح لتصميم مثالي للمنزل من طمبور
أصبح مجال التصميم المنزلي رائجًا في السنوات الأخيرة بشكل خاص. تصميم المنزل لا ينطوي على تغيير شكل الغرفة أو موقع النوافذ والأبواب. هذه الأمور ما زالت مقتصرة على المهندسين المعماريين ومصمّمي الديكور الداخلي. كل الأمور التي لا تتعلّق بالتغييرات الكبيرة – لمسات الطلاء الصغيرة، المصابيح، الوسائد والأقمشة، جميع هذه الأمور التي تمنح الغرفة خصوصيّتها – تنتمي إلى مجال التصميم المنزلي وتزيين البيت. إذا كنتم تريدون أنتم أيضًا تغيير تصميم المنزل من دون سحب برامج التوفير، وصلتم إلى المكان الصحيح.

1. لا تتسرّعوا في اختيار لون الطلاء
تروّوا قليلًا قبل شراء طلاء لجدران المنزل. مروحة الألوان تشمل تشكيلة من آلاف الألوان، التي قد تبدو مختلفة باللون من بيت لآخر، حيث إن الأمر يتعلّق بمصدر الضوء واتجاهه. لذا في حال أعجبكم لون طلاء رأيتموه في منزل أحد الأصدقاء، فهذا لا يعني بالضرورة أنه سيناسب منزلكم.
تذكّروا أنّ لون الطلاء الذي عليكم اختياره يجب أن يكون اللون الأمثل الذي يناسب أثاث المنزل، السجاد، الصور وكافّة الإكسسوارات والإضافات التي تملأ الحيّز. بعد أن تختاروا وترتبوا هذه الأغراض في أماكنها يمكنكم حينها اختيار لون الطلاء المناسب.

2. امنحوا الأثاث متّسعًا من المكان
حاولوا تجنّب الاكتظاظ المفرط في الغرفة. لا داعي لملء الغرفة بالأثاث والإكسسوارات الكثيرة واستغلال كل زاوية فيها؛ فكل ما زاد عن حدّه نقص. من المفضّل غالبًا الاستثمار والاهتمام باختيار الأثاث الأنسب (وأحيانًا نوعيّة وجودة الأثاث)، أفضل من الاستثمار بالقطع الكثيرة التي قد تملأ الغرفة، ولكنّها لن تناسب بالضرورة. في الحيّز الواسع يمكن أن نجد لكلّ قطعة أثاث مكانها المناسب، بحيث إنّ توزيعها بالحيّز يلقى رونقًا خاصًّا ويُشعر بالراحة.

3. هكذا نضع ونرتّب الأثاث على السّجّادة
هناك 3 طرق رئيسية لوضع وترتيب الأثاث على السّجّادة:
أ. نضع جميع القطع على الـ – إذا كانت سجّادتكم الخاصّة كبيرة بما فيه الكفاية، يمكنكم وضع الأثاث بأكمله عليها، من أجل الحصول على مظهر فاخر وأنيق. حاولوا، بقدر الإمكان، أن تتركوا حوافّ السجادة غير مشغولة.
ب. نضع جميع القطع خارج الـ – إذا قمت بتصميم غرفة صغيرة، يمكنك ترتيب ووضع جميع قطع الأثاث خارج السّجّادة. ومع ذلك، لا تختاروا سّجّادة صغيرة جدًا، عليكم الاهتمام بأن تلامس أطراف السّجّادة الجانب الأمامي من الأثاث.
ج. نضع جميع القطع على أطراف الـ – ضعوا الأجزاء الأماميّة للأثاث على السّجّادة، من أجل خلق مساحة محدّدة والحفاظ على الشّعور بمتّسع من المكان.

4. إنشاء نقطة مركزيّة
كما هو الحال في أي عرض، تشارك فيه شخصيات رئيسيّة وشخصيات ثانويّة التي تدعم بدورها الشخصيات الرئيسيّة؛ هكذا هو الحال في التصميم المنزلي، عليكم أن تختاروا “نجمكم” المفضّل وتضعوه في المركز. دور الأغراض الأخرى في الغرفة سيكون ثانويًا، ولكنّه ينبغي أن يدعم قطعة الأساس الرئيسيّة. يجب أن تجذب القطعة التي في المركز الانتباه، كخلفيّة السرير في غرفة النوم أو كلوحة كبيرة ومميّزة في الصالون. يمكنكم أيضًا استخدام لون طلاء ملائم لإنشاء نقطة انتباه مركزيّة. يمكنكم طلاء جدار واحد في الغرفة، ليكون مهيمنًا وبارزًا (مثل الجدار المتواجد خلف كنبة الصالون الكبيرة، أو الجدار المتواجد خلف السرير في غرفة النوم)، وقوموا بطلاء باقي جدران الغرفة بألوان الطّيف المحايدة، لهدف الحفاظ على رونق وتوازن شكل الغرفة.

5. تخلّصوا من كلّ ما لا يلائم نمط التصميم
لا تختاروا عرضَ أي غرض في الغرفة إن لم يكن ملائمًا لنمط التصميم المسيطر على الحيّز، حتى لو كان هذا الغرض عزيزًا على قلوبكم وقد ورثتموه من أحد الأقارب. إن لم يتناسب هذا الغرض مع نمط التصميم في الغرفة، فعليكم إيجاد مكان آخر له في غرفة أخرى.

6. الحفاظ على التناسق
ليس كل ما يبدو مدهشًا في الحوانيت قد يلائم الحيّز الخاص في منزلكم. حتّى وإن كان هذا الغرض ملائم لنمط تصميم الغرفة، يجب أن يكون حجمه ملائمًا أيضًا للغرفة. لا تضعوا غرضًا كبيرًا أو قطعة كبيرة في غرفة صغيرة، كي لا يستحوذ على المكان ويخطف الاهتمام، ومن ناحية أخرى لا تزيدوا من الأغراض الصغيرة التي لا تؤثر على نمط التصميم السائد، وتضيع في فضاء الغرفة.

7. أضيفوا إضاءة مناسبة
أجسام الإضاءة، كالمصابيح وغيرها، تثير اهتمامنا، وتحفّز العين وتلقي الضوء على مناطق معيّنة هامّة في الغرفة. عندما تكون كافّة الأغراض في الغرفة مضاءة بشكل مشابه، فلن يلفت أي غرض منهم الانتباه. استخدام عدة أنواع من الإضاءة، مثل القناديل، الثريّات والمصابيح المعلّقة وأجسام الإضاءة الصغيرة، بالإضافة إلى الإضاءة العامّة، يمكنها إحياء الغرفة وإعطاء كلّ حيّز فيها عمقًا ومضمونًا. إذا نجحتم بوضع أجسام الإضاءة في الأماكن المناسبة، يمكنكم إلقاء الضوء على المناطق المناسبة والهامّة في الغرفة.
هومستايلينج

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *