مستشفى سوروكا يتصدر المستشفيات بالبلاد في الوقاية من العدوى والتلوثات المكتسبة

مراسل حيفا نت | 18/06/2022

مستشفى سوروكا يتصدر المستشفيات بالبلاد في الوقاية من العدوى والتلوثات المكتسبة

أفاد تقرير أعدته ونشرته وزارة الصحة الإسرائيلية أن المستشفى والمركز الطبي الجامعي سوروكا التابع لمجموعة كلاليت يتصدر المستشفيات الإسرائيلية في الوقاية من العدوى والتولثات المكتسبة، وهذه الصدارة كانت أيضا في جائحة الكورونا في سنة 2021. وجاء في تقرير وزارة الصحة أن معدل البكتيريا العنيدة والمُقاومة المُكتَسبة في سوروكا هي الأدنى من بين المستشفيات الكبيرة في البلاد على مدار عدة سنوات متواصلة بفارق كبير أيضًا. هذا ولخص التقرير السنوي لوزارة الصحة الإسرائيلية النتائج، وقد تم فحص البكتيريا العنيدة والمُقاومة المُكتسبة التي يتم مراقبتها بشكل مستمر في المستشفيات الإسرائيلية. إلى ذلك، تشير المعطيات أن معدل المصابين في بكتيريا “التنبيه” في سوروكا هو الأدنى، 66.4 لكل 100.000 يوم علاج في المستشفى، وهذا المُعطى هو الأفضل على مستوى المستشفيات الكبرى في البلاد. وتشكل هذه المعطيات أداة للتقييم لنجاح المستشفيات في وقف تفشي البكتيريا والوقاية من الأمراض الناجمة عنها. وتعقيبًا على هذا التقرير، قال البرفسور ابرهام بورر، مدير وحدة الوقاية من التلوثات في مستشفى سوروكا:يُلزمنا هذا الإنجاز،كطاقم طبي في المستشفى، بزيادة التشديد على عمليات الوقاية من العدوى والتلوثات. للوقاية من العدوى والتلوثات، يتحتم على جميع المشاركين في عملية العلاج أن يكونوا متميزين في نظافة اليدين والتعقيم ونظافة القسم الذي يتواجد فيه المريض هذا فضلًا عن تعقيم وتنظيف الأدوات والمعدات التي تم استخدامها“. وأضاف “إلى جانب كل ما قيل، يجب أن يكون هنالك مراقبة ومتابعة للأمور إضافة إلى أخذ العبر والعظاتبشكل دائم. كما ويتوجب علينا تحسين طرق ومناهج العمل التيتعاظمت وتعززت خلال فترة الكورونا وتحديدًا في الموجة الخامسة”.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور شلومي قادوش، مدير مستشفى سوروكا: “تعتبر الوقاية من العدوى والملوثات من التحديات الكبيرة التي تواجهها الأنظمة الصحية في البلاد والعالم. إن التشديد على طرق ومناهج العمل السليمة التي انتهجها وعمل بها طاقم مستشفى سوروكا، هي التي أوصلت المستشفى إلى هذا الإنجاز الكبير، كما أن ذلك قد أدى إلى تحسن إضافي في سوروكا نفسه، مقارنة بالعام المنصرم.وأردف الدكتور قادوش: “هذا العمل والحفاظ على الإنجاز لمدة طويلة من الزمن هي تحصيل حاصل للمهنية والريادية التي تتمتع بها وحدة الوقاية من العدوى والتلوثات في مستشفى سوروكا برئاسة البرفسور ابراهام بورر ورونيت نتيف، هذه الوحدة هي التي تقود سيرورة العمل بموضوع الوقاية من التلوثات مع التشديد على استيعاب المناهج والاجرائات فضلًا عن زيادة الوعي لدى الطقام المهني في كل المستشفى”.

وجدير بالذكر أن مستشفى سوروكا هو واحد من 14 مستشفى يتبع إلى مجموعة كلاليت المنتشرة في جميع أنحاء البلاد. وكلاليت هي منظمة صحية رائدة في إسرائيل وثاني أكبر منظمة صحية على مستوى العالم حيث تخدم أكثر من 4 مليون مُؤَمّن (54% من مجمل المُؤَمنين في إسرائيل) في 1300 عيادة ومعهد.  إضافة إلى ذلك، هنالك العديد من الخدمات التي توفرها كلاليت للمواطنين ومنها:  شبكة كلاليت سمايل لطب الأسنان، شبكة كلاليت للطب المكمِّل، كلاليت تجميل وكلاليت شخصيلطلب خدمات شخصية إلى المنزل. ولخدمة وراحة المُؤَمّنين، هناك أيضا موقع انترنت (clalit.co.il) ومركز خدمات هاتفي 2700* يعملان 24 ساعة في اليوم على توفير استجابة لكل المواضيع الطبية ولأي معلومات عامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.