توما-سليمان: حالة الطوارئ تسحب البساط من تحت حكومة نتنياهو

مراسل حيفا نت | 03/12/2018

الاعلان عن حالة طوارئ

توما-سليمان: حالة الطوارئ تسحب البساط من تحت حكومة نتنياهو

“نقف اليوم امام مرحلة هامة جدًا في تحويل النضال الذي قادته الجمعيات والناشطات النسويات على مدار سنين طويلة ضد العنف ضد النساء والعمل البرلماني الى نضال شعبي جامع. منذ أشهر وأنا أطالب الحكومة من موقعي كرئيسة اللجنة لمكانة المرأة بالإعلان عن حالة طوارئ ووضع قضايا قتل وتعنيف النساء في سلّم اولويات العمل وبالتالي رصد الميزانيات اللازمة، لكنّ حكومة اليمين اثبتت المرّة تلو الاخرى ان حياة النساء مُستباحة. هذا المطلب بالإعلان عن حالة الطوارئ أصبح اليوم مطلب الساعة ومطلب الجماهير، وهو امتحان لنا في استثمار هذا الغضب الشعبي لإحراج الحكومة”
هذا ما قالته النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة-المشتركة) ورئيسة اللجنة البرلمانية لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة اليوم داعية الى انجاح الاضراب النسائي يوم الثلاثاء القريب.
وأضافت “تحيّة لكل النساء اللواتي يعملن من أجل انجاح الاضراب والفعاليات المختلفة. لقد حان الوقت بعد 24 ضحية خلال أقل من سنة أن نعمل جميعًا بجد وبشكل يومي من أجل استئصال وباء العنف والاجرام.
كما حيّت توما-سليمان السلطات المحليّة والأطر التي دعمت وتدعم الاضراب، مؤكدة ان تجنّد السلطات المحلية العربية يثلج الصدر، ويدل على التزام تجاه حياة النساء وتجاه المجتمع ككل.
وأضافت توما – سليمان: غدًا الاثنين سأطرح، بإسم القائمة المشتركة، اقتراحًا لحجب الثّقة عن حكومة نتنياهو على خلفية تخاذلهم في قضايا العنف وفشلهم في حماية المواطنات والمواطنين، فبدلًا من العمل على ايجاد حلول واضحة للعنف المستشري، يبيعنا نتنياهو واردان أكاذيب وتصريحات فارغة لم ولن تمنع الجرائم القادمة.
وأكّدت توما – سليمان أن العمل البرلماني ومواجهة هذه الحكومة ومطالبتهم بالقيّام بدورهم تجاه المواطنين هي أمور هامة للغايّة، ولكن التأثير الأكبر يكون من خلال التكامل بين البرلماني والعمل الشّعبي والجماهيري. خاصةً في هذه المرحلة، فالحس والوعي الشّعبي كبير وفاق قدرة هذه الحكومة المنغلقة على ذاتها، فاق قدرتها على فهم الموضوع والتّعامل معه.
وتابعت: تثبت النساء هذه المرّة ما قلناه دائمًا، أن تأثير وحجم العمل البرلماني يكون أكبر عندما يصحب بعمل شعبي ممنهج، لذلك فإن النشاط الذي نشهده في الحقل والميادين المختلفة يعطي زخمًا أكبر لعملنا ككل.
وقالت: أدعوكن وأدعوكم جميعًا للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجيّة المختلفة والمستمرّة خلال هذا الأسبوع أيضًا، وكذلك المبادرة لفعاليّات اضافيّة. لقد خرجنا عن صمتنا كمجتمع ولن نتراجع حتى نضمن حياة كريمة لكل فرد ولكل امرأة ومستقبلًا أفضل لأطفالنا.
pp

WhatsApp Image 2018-12-02 at 19.05.42

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *