محامي النيابة العامّة يحرّض على الكلّيّة العربيّة الأرثوذكسيّة خلال محكمة ضدّ سلطة المطارات !

مراسل حيفا نت | 08/11/2018

محامي النيابة العامّة يحرّض على الكلّيّة العربيّة الأرثوذكسيّة
خلال محكمة ضدّ سلطة المطارات !
db4ebfca-e2af-4321-b047-9e0ab2715ff1
حيفا – لمراسلنا – اِتّهم محامي النيابة العامّة، ميلاد تلحمي، الكلّية العربية الأرثوذكسية بأنّها “قومجية”، وذلك خلال جلسة استماع لشهادات في ملفّ شكوى ضدّ سلطة المطارات والتصنيف العرقيّ في المطارات، الذي تتّبعه شركة “إل-عال” وسلطة المطارات. وقد قام ميلاد، الذي درس في الكلّية، خلال استجواب المحامية ماريّا جمّال، باتّهام الكلّية الأرثوذكسية بأنّها “قومجية”، رغم أنّها ليست طرفًا في الملفّ.
وكانت المحامية ماريّا جمّال، مديرة الجمعية الإنسانية “هيومانيتي كرو” قد تعرّضت لتصنيف عرقيّ مهين في مطار يونانيّ، ما منعها من السفر إلى البلاد على متن الطائرة. وقامت جمّال بتقديم دعوى تعويض بوساطة المحامي ألبير نحّاس. وقد استمعت القاضية ميراﭪ نـﭭـون، يوم الإثنين الأخير، إلى شهادة المحامية جمّال، حيث قام محامي النيابة العامّة، ميلاد تلحمي، باستجوابها مدافعًا عن التصنيف العرقيّ للعرب في المطارات.
وخلال دفاعه عن عملية التصنيف العرقيّ، التي تمارَس ضدّ العرب في المطارات الإسرائيلية والدولية، هاجم ميلاد عددًا من المؤسّسات الحقوقية والتربوية العربية، بما فيها الكلّية العربية الأرثوذكسية؛ وقال تلحمي: “هل تريد أن تعرف ماذا قالوا لي قبل أن أتجنّد؟ لن نعترف فيك.”
واستغرب المحامي نحّاس الأقوال التي صدرت عن تلحمي تجاه الكلّية الأرثوذكسية، ودافع عنها مؤكّدًا أنّ عددًا من قضاة المحكمة هم خرّيجو الكلّية. هذا ورفضت المحامية جمّال أقوال تلحمي، واعتبرتها لا تليق بمحامٍ، خصوصًا أنّ الكلّية ليست طرفًا في الملفّ.
هذا، وتقوم، مؤخّرًا، سلطة المطارات وشركة “إل-عال” باختيار محامين عرب للدفاع عن سياسة التصنيف العرقيّ التي تتّبعها في المطارات المحلّية والدولية! ويتّضح من 51 صفحة محضر جلسة المحكمة أنّ الدولة وشركة “إل-عال” قد وكّلتا مكتب محاماة خاصًّا للدفاع عن سياسة التصنيف العرقيّ، إلى جانب محامي النيابة العامّة. ومن المتوقّع أن تقرّر القاضية في الملفّ خلال الأسابيع القادمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *