“نعمل لنحيا وليس لنموت” نضع حدا للحوادث في أماكن العمل – الهستدروت تعلن عن نزاع عمل شامل في المرافق الاقتصادية

مراسل حيفا نت | 08/10/2018

“نعمل لنحيا وليس لنموت”
نضع حدا للحوادث في أماكن العمل – الهستدروت تعلن عن نزاع عمل شامل في المرافق الاقتصادية

“ان حوادث العمل وسقوط الضحايا والمصابين آخذ في الازدياد ومن غير الممكن الاستمرار مع هذا الوضع. هذه الظاهرة تعتبر مشكلة وطنية وعلى الحكومة الاستيقاظ ووضع الحد بشكل فوري لها، نحن ملزمون بإعادة الأمان للعاملين”. هذا ما قاله رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن في جلسة خاصة لإدارة الهستدروت التي تم المصادقة خلالها على نزاع عمل عام في المرافق الاقتصادية كجزء من النضال الذي تقوده الهستدروت لمحاربة حوادث العمل.

وكانت لجنة التنسيق والعمل التابعة للهستدروت قد صادقت على طلب اعلان نزاع العمل في المرافق الاقتصادية برئاسة رافي ماسط، ومن المتوقع ان تتم المصادقة على نزاع العمل من قبل منتخبي الهستدروت اليوم الاثنين. ويرافق نضال العمل الذي اعلنته الهستدروت حملة اعلانية تتضمن يافطات في الطرقات والشوارع في كافة ارجاء البلاد تحمل شعار “نعمل لنحيا وليس لنموت”.
הצבעה

وتعود اسباب اعلان نزاع العمل المذكور الى التجاهل المستمر المتعلق بحوادث العمل في البلاد وخاصة في ظل ازدياد حالات الوفاة نتيجة الاصابة جراء حوادث العمل وارتفاع حالات الاصابة في ورشات البناء، اذ انه ومنذ مطلع العام الحالي 2018 فقد قتل نحو 31 شخصا فيما اصيب اكثر من 100 عامل جراء هذه الحوادث.

وكان رئيس الهستدروت نيسانكورن قد حذر قبل حوالي شهرين انه وفي حال استمرار الجهات الحكومية المسؤولة والمشغّلين بتجاهل هذه القضية وعدم المبادرة لأي خطوة من شأنها ان تغير الواقع الحالي المتعلق بآفة الاصابات في العمل خاصة في فرع البناء والسقوط من علو، فان الهستدروت ستعلن عن نزاع عمل شامل في كافة المرافق الاقتصادية بعد انتهاء فترة الاعياد اليهودية. والآن وبعد انتهاء الاعياد ولم تم تقديم اقتراح يتضمن خطوات عملة من قبل الدولة والمشغّلين لتصحيح هذا الوضع، فقد قرر نيسانكورن العمل على المصادقة على الاعلان عن نزاع العمل وتقديمه للمصادقة عليه في مؤسسات الهستدروت

واشارت الهستدروت ان السبب الرئيسي لإعلان النزاع هو الظاهرة خطيرة المتمثلة في الاستهتار بحياة العامل فيما يتعلق بمسألة سلامة العمل والسلامة الجسدية وصحة العمال في أماكن عملهم. هذه الظاهرة لها آثار خطيرة على الجمهور في أماكن العمل بشكل عام وفي مواقع البناء على وجه الخصوص.
في سياق إعلان النزاع ، تطالب الهستدروت بالتوصل الى تنظيم متفق عليه في إطار جماعي مع جميع الأطراف المعنية ، من أجل الحماية والحفاظ على الحق الأساسي للعاملين في العمل بأمان في أماكن عملهم.

وقال رئيس الهستدروت آفي نيسينكورن في اجتماع قيادة الهستدروت: “إن منطقنا وإدراكنا لكرامة الإنسان لا يتفقان مع حقيقة أن حياة العمال في دولة إسرائيل تُعتبر دون قيمة وتواجه جدارًا من اللامبالاة. الارقام خيالية ، المزيد والمزيد من العمال يلقون حتفهم بقتل كان بالإمكان منعه بسهولة ، لكن للأسف تستمر الدولة في التصرف كما لو أنها غير مبالية بهذه القضية. حتى الآن ، على الرغم من التحذيرات المتكررة ، لم يتم اتخاذ أي خطوة هامة للحد من آفة الاصابات في العمل ، لذلك نعلن عن نزاع عمالي عام في الاقتصاد بأكمله. واجبنا الأخلاقي هو أن نكافح هذه الظاهرة “.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *