ثانويّة الكرمة العلميّة أوّل مدرسة عربيّة بحيفا

مراسل حيفا نت | 21/09/2018

ثانويّة الكرمة العلميّة أوّل مدرسة عربيّة بحيفا
تدخل مسارًا تعليميًّا في موضوع الطّبّ بإشراف التخنيون
حيفا – لمراسلنا – بفخر واعتزاز ستبدأ خمس طالبات متفوّقات من ثانويّة الكرمة العلميّة في حيفا دراستهنّ مع افتتاح السّنة الدّراسيّة 2018\2019، في كلّيّة الطّبّ وقسم الأنظمة الصّحّيّة في مستشفى “رامبام” ومعهد العلوم التّطبيقيّة (التّخنيون).
هذا ويتمّ هذا المسار التّعليميّ بالتّعاون مع بلديّة حيفا، وزارة التّربية والتّعليم، أطبّاء ومبادرين من مستشفى “رامبام” وكلّيّة الطّبّ في معهد التّخنيون. وهو يُعتبر خاصًّا وفريدًا من نوعه وذا مستوًى عالٍ ومتميّز، حيث يُتيح الفرصة لكلّ من الطّالبات: شيران إغباريّة، حلا حسن، أسيل ياسين، هديل صفدي، ومسرّة شنبور، المواجهة الاستثنائيّة والانكشاف على عالم الصّحّة والطّبّ، والعمل في المستشفى وإثراء المعرفة، من قِبل أعضاء هيئة تدريس الأطبّاء وممرّضات معتمدات وخرّيجي العلوم الطّبّيّة. بالإضافة إلى ذلك تُمتحن الطّالبات بامتحان توجيهيّ (“بـﭽـروت”) بمستوى عشر وحدات تعليميّة في تخصّص الطّبّ، ويحصلن على مكافأة؛ ما يُسهّل عليهنّ في شروط القبول والالتحاق بالتّعليم العالي في مختلف المهن الصّحّيّة التي ستمكّنهنّ من الاندماج في الأنظمة الصّحّيّة في الدّولة.
وعن هذا المسار والإنجاز قالت السيّدة يسرين دكور، مديرة مدرسة الكرمة العلميّة:
“أفتخر بالطّالبات وأتمنّى لهنّ النّجاح والتّفوّق، وأشدّد أنّ هذا المسار التّعليميّ سوف يتسنّى لجميع الطّلّاب الّذين يرغبون في الاختصاص بموضوع الطّبّ، بالإضافة إلى تخصّصهم بموضوع الفيزياء والرّياضيّات بمستوى خمس وحدات تعليميّة. وأتوقّع أنّ عدد الطّلّاب الّذين سيلتحقون بهذا المسار سوف يزيد في السّنة القادمة. هذا وتسعى إدارة المدرسة لفتح مجالات تعليميّة خارج إطارها، لصقل وتعزيز شخصيّة الطّلّاب، وكذلك تمهيدًا وتسهيلًا لبناء مستقبلهم الأكاديميّ العالي.”
أمّا السيّدة إيلانا تروك، مديرة مديريّة التّربية، الثقافة، والرفاه، في بلديّة حيفا، فأضافت بهذا الصّدد: “هذا البرنامَج المشترك لمدرسة الكرمة العلميّة ولمدرسة “عيروني أ”، والّذي سوف يحدّد تفرّد كلتا المدرستين، هو البرنامَج الرّائد الّذي يقوده نظام التّعليم في بلديّة حيفا هذا العام، حيث يفتح البرنامَج أفقًا هامًّا للطّلّاب، ويقرّبهم من مجال الطّبّ ويدعوهم إلى خوض تجربة مع الأطبّاء والموظّفين الطّبّيّين في المركَز الطّبّيّ “رامبام”، ويساعدهم على اختيار المهنة الّتي سيعملون بها في المستقبل.”
IMG-20180916-WA0003

IMG-20180916-WA0005

IMG-20180916-WA0004

IMG-20180916-WA0002

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *