بمبادرة جمعية الثقافة العربية: ترميم ضريح عبد الرحيم محمود بالناصرة وأمسية لذكراه بحيفا

مراسل حيفا نت | 09/08/2018

بمبادرة جمعية الثقافة العربية: ترميم ضريح عبد الرحيم محمود بالناصرة وأمسية لذكراه بحيفا

بادرت جمعية الثقافة العربية إلى ترميم ضريح الشاعر الفلسطيني الشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود (1913- 1948) في الناصرة، بالتزامن مع الذكرى السبعين لاستشهاده، التي صادفت في يوم 13 تموز/ يوليو الفائت.
وأكدت الجمعية أن أعمال الترميم هذه تهدف إلى إبداء بعض الوفاء والتكريم لهذا الشاعر، الذي يُعدّ واحدًا من ألمع شعراء فلسطين في فترة ما قبل النكبة، وتميّزت سيرة حياته أكثر شيء بالدفاع عن فلسطين والوطن في مواجهة المخاطر التي كانت تتربّص بهما.
وبموازاة الانتهاء من أعمال الترميم، هذا الأسبوع، دعت جمعية الثقافة العربية إلى حضور الأمسية الخاصة إحياء لذكرى استشهاد عبد الرحيم محمود، والتي ستُقام في مقر الجمعية في حيفا الساعة السابعة من مساء يوم الأربعاء المقبل، 15 آب/ أغسطس الحالي.
c1

c2

c3
وسيشارك في الأمسية كل من الشاعر حنا أبو حنا، والمؤرخ البروفسور مصطفى كبها، والشاعرة أسماء عزايزة.
وتعتبر هذه الأمسية جزءًا من عدة نشاطات ثقافية لجمعية الثقافة العربية في موسمها الجديد، بعضها بالتعاون مع هيئات شريكة للجمعية في رؤيتها وغاياتها.
يذكر أن عبد الرحيم محمود استشهد في معركة الشجرة ضد القوات الصهيونية بعد أن كرس جل أشعاره للقصائد الحماسية الوطنية والقومية الملتزمة، ودُفن في الناصرة.
وولد محمود في بلدة عنبتا قضاء طولكرم عام 1913، وتلقى علومه الابتدائية والثانوية في طولكرم ونابلس، كما تلقى علومًا شرطية في بيت لحم، وعسكرية في بغداد ودمشق، ثم عمل مُدرّسًا في كلية النجاح في مدينة نابلس، والتحق بالثورة العربية الكبرى عام 1937، وقاد أحد الفصائل وجرح في إحدى المعارك ضد البريطانيين. وعندما طاردته قوات الاحتلال البريطانية لجأ إلى العراق عام 1939، واشترك في حركة رشيد عالي الكيلاني، ثم عاد إلى فلسطين بعد إخفاق الحركة المذكورة، والتحق بجيش الإنقاذ، حيث تولى قيادة سرية من سرايا فوج حطين وخطط وقاد عدة عمليات عسكرية ناجحة وجريئة ضد القوات البريطانية في مرج بن عامر. كما خاض معارك ضد القوات الصهيونية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *