الكاتب عفيف شليوط يقدّم سلسلة محاضرات عن المسرح الفِلَسطينيّ في جامعة تل أبيب

مراسل حيفا نت | 19/06/2018

الكاتب عفيف شليوط يقدّم سلسلة محاضرات عن المسرح الفِلَسطينيّ في جامعة تل أبيب
عفيف شليوط (1)
حيفا – لمراسلنا – قدّم الكاتب عفيف شليوط، مؤخّرًا، سلسلة محاضرات لطلّاب قسم المسرح في جامعة تل أبيب حول المسرح الفِلَسطينيّ، حيث تناول تاريخ المسرح الفِلَسطينيّ، روّاد التأليف المسرحيّ الفِلَسطينيّ، الفِرق المسرحية الفِلَسطينية، وأبرز الإنتاجات المسرحية.
هذا وقد خَصّص أحد اللّقاءات للحديث عن مسرحية “رجال في الشمس” المأخوذة عن رواية الكاتب الفِلَسطينيّ غسّان كنفاني، والتي قام بكتابتها للمسرح المخرج الفِلَسطينيّ رياض مصاروة، والتي أنتجها مسرح “بيت الصدّاقة” في الناصرة عام 1976. كما تحدّث شليوط في هذا اللّقاء عن دلالات المكان في هذه المسرحية، والرموز التي استخدمها غسّان في روايته. وأشار شليوط إلى محاولة رياض مصاروة كتابة مسرحية أخرى بإيحاء من رواية “رجال في الشمس”، ألا وهي “محطّة واسمها بيروت”، والتي كانت بمثابة امتداد لأحداث مسرحية “رجال في الشمس”.
وقد تناول الكاتب عفيف شليوط – في أحد لقاءاته مع طلّاب قسم المسرح في جامعة تل أبيب – موضوع تناول المسرح الفِلَسطينيّ لأحداث النكبة، فعرض عدّة نماذج منها مسرحية “الذاكرة” للكاتب سلمان ناطور، و”أمّ الروبابيكيا” للكاتب إميل حبيبي.
من جهة أخرى تعرّض الكاتب عفيف شليوط في إحدى محاضراته لبدايات المسرح العربيّ، مستعرضًا بعض الظواهر المسرحية، مثل خيال الظلّ والأراجوز. كما تحدّث عن نشأة المسرح العربيّ الحديث، حيث كان الدور البارز في تلك النشأة للبنان، مصر، وسورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *