ليالي رمضان الساحرة وصلت شركة أوسم

مراسل حيفا نت | 14/06/2018

ليالي رمضان الساحرة وصلت شركة أوسم
لأول مرة، إدارة شركة أوسم تزور مدينة الطيبة، لتتعرف على الحضارة العربية عن قرب، تزور العائلات وتتناول معها وجبة الإفطار
הנהלת אסם

הנהלת אסם1

הנהלת אסם2
مؤخراً وللمرة الأولى شاركت إدارة شركة أوسم بجولة رمضانية في مدينة الطيبة، وذلك من خلال مبادرة كوليكتيف إمباكت – الشراكة لتعزيز العمل في المجتمع العربي، حيث تعمل المبادرة منذ 4 سنوات بهدف تحقيق تقدم في نسب ونوعية توظيف السكان العرب في قطاع الأعمال، من خلال المبادرة تم تشكيل ائتلاف يضم العشرات من أصحاب العمل من كبرى الشركات في القطاع التي تعمل سوية مع مبادرة كوليكتيف إمباكت، وذلك من اجل تغيير جذري ومنهجي في سياسة تشغيل المجتمع العربي داخل هذه الشركات.
من خلال المبادرة شاركت شركة اوسم، كوكا كولا وشتراوس بجولات رمضانية ليلية. هذه الجولات الرمضانية انطلقت قبل أكثر من عشر سنوات وقد كانت نقطة الانطلاق في وادي عارة، إستمرت الجولات الرمضانية وتوسعت بمساعدة جمعية سيكوي ودروب متداخلة لتصل الى 8 بلدات عربية داخل البلاد. الهدف من وراء الجولات هو تعريف المشاركين اليهود على المجتمع العربي، زيارة المدن العربية المختلفة بمرافقة مرشد سياحي محلي, التعرف على الثقافة والحضارة العربية، الدين، التحديات والنجاحات.

من خلال الجولات الرمضانية يلامس المشاركين الأجواء المميزة لشهر رمضان الفضيل، يزورون المساجد، يستضافون في احد البيوت لتناول وجبة الافطار ويتعرفون عن كثب على المجتمع العربي.
خلال الجولة الرمضانية لشركة اوسم في مدينة الطيبة، قال رون جيرليتس، مدير عام جمعية سيكوي ” أرى في هذه الجولات رسالة للمجتمع الإسرائيلي بشكل عام – بحيث أن بناء مجتمع قائم على المساواة والمشاركة هو مهمة لنا جميعاً، لمنظمات المجتمع المدني للحكومة والشركات”. النجاح في هذه المهمة سيفيد المواطنين العرب واليهود”.
كما وأضاف: “سعدنا للغاية بإستضافة الإدارة العليا للعديد من الشركات الكبرى في قطاع الأعمال للجولات الناجحة، ونتوقع إستضافة المزيد والمزيد من الموظفين ومديري الشركات في المستقبل”.
وفي الحديث مع السيد إيتسيك زايغ، المدير العام لمجموعة أوسم: “كانت الجولة مثيرة للإهتمام وممتعة بشكل خاص. تعلمنا عن الثقافة الإسلامية خلال فترة رمضان ولمسنا الأجواء المميزة للأسواق العربية المحلية ونشكر القائمين على إستضافتنا للإفطار الرمضاني التقليدي. ينعكس نجاح مبادرة كوليكتيف إمباكت في إنشاء جسر بين الموظفين العرب والشركات، هؤلاء الموظفون الموهوبون، الذين لم نتمكن من الوصول إليهم في الماضي، يشكلون مورد مهم للغاية للشركات. نحن نؤمن بأن التنوع المهني يثري التفكير التنظيمي، يوفر العديد من الآراء والمهارات ويشجع على الابتكار والإبداع”.
كذلك أضاف السيد إيتسيك زايغ قائلاً: “أوسم كشركة رائدة في صناعة الأغذية، نهتم أن يكون للموظفين العاملين في الشركة تمثيلًا ملائمًا وعادلاً للجميع. وعلى الشركات العاملة في البلاد توفير فرص عمل لجميع فئات الموظفين وذلك من أجل خلق مجتمع عادل وصحي أكثر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *