رئيس اللجنة البرلمانية لإزالة الحواجز في الصحافة العربية عيساوي فريج:

مراسل حيفا نت | 05/06/2018

رئيس اللجنة البرلمانية لإزالة الحواجز في الصحافة العربية عيساوي فريج:
سياسة لجنة التصنيفات مشوهة وعليها انصاف العرب بالبلاد

عقدت 4

1

2

3يوم (الاثنين) اللجنة البرلمانية التي تُعنى بإزالة الحواجز والعوائق في الصحافة العربية والمنبثقة من لجنة الاقتصاد برئاسة النائب عيساوي فريج، أولى جلساتها وتمحورت حول سياسة نظام التصنيف والتدريج(מדרוג).
في مستهل كلمته شدد النائب فريج على ان نظام التصنيف والتدريج يفضل القنوات المعروفة ويتجاهل المحطات الصغيرة مؤكدا على العلاقة بين نسبة المشاهدة الحقيقية(الريتنج) والمدخول المادي الذي تحصل عليه القناة، وانه باستثناء العرب من لجنة التصنيفات فإن الأموال لا تصل الى العناوين الصحيحة وهو ما يبقي علامات استفهام حول استمرار عملها.

حضر الجلسة كل من النواب:
النائب دوف حنين، الذي بارك وشكر إقامة مثل هذه اللجنة البرلمانية المختصة بهذا الموضوع الهام للجمهور والذي يشكل اكثر من 20% بالبلاد، واكد ان المعيق ليست هذه اللجنة بل القنوات التي تنشر الاعلام، والتي بدورها تهتم فقط بنسبة المشاهدين والمتابعين من اليهود فقط.
النائب يوسف جبارين، اكد على ان الربح المادي هو اقل أهمية في هذه المواقف من أي شيء اخر.
وتم عرض كيفية قياس اطلاع المواطنين لوسائل الاعلام العربية (רייטינג) بشكل عام بالبلاد، وذلك حسب لجنة التدريج المختصة(מדרוג) التي مثلها مديرها شموليك شمطوف والمركبة من 11 جسماً جماهيريا وخاصا تمثل شريحة واسعة من قنوات ووكالات للاعلام في إسرائيل وجهات ربحية خاصة.

شرح شموليك شمطوف مدير لجنة التدريج حول طبيعة عملها فقال ان اتخاذ القرارات تكون بغالبية 70% من أصوات اللجنة وكذلك نشر أي مادة إعلامية، واما فيما يتعلق بقياس اطلاع وانكشاف المواطنين لوسائل الاعلام العربية (רייטינג)، فاكد انهم يعتمدون قياس “بابل ميتير”، والتي تعتمد في دول كثيرة متطورة والتي بحسبها يدخلون جهاز قياس داخل حوالي 700 بيت في إسرائيل من بينها قرابة 100 منزل عربي دون التمييز الديمغرافي، واكد ان الجهاز يقيس ايضاً الاجهزة التلفزيونية التي تبث عبر الصحون اللاقطة وهو ما يميز 80% من البيوت العربية.
اما المديرة العامة للسلطة الثانية للتلفزيون وللراديو، السيده يوليا بركوفيتش، فقد وجهت أسئلة واتهامات للجنة التدريج بما يخص التهرب من استخدام احدث الوسائل التكنلوجية كما هو الحال في عدد من الدول الاوروبية مثل بريطانيا وهولندا وغيرها وان وعليهم توسيع النموذج الذي من خلاله فقط قرابة 100 منزل عربي يشاركون فيه.
السيد بسام جابر مدير قناة هلا التلفزيونية شارك أيضا ووجه اتهامات للجنة التصنيفات ولرئيسها السيد شموليك كونهم يطالبون بمبالغ باهظة للكشف عن أي معلومات او أي معطيات. و أكد جابر ان قناة هلا موجودة في كل بيت ينطق العربية بالبلاد، وانه قام بتجهيز وتكليف كل ما هو مطلوب من تجهيزات للقناة كما طُلب منه ولكنه لا يحصل على أي مردود مادي.
“نحن نريد ان نندمج بالجمهور الإسرائيلي، وأريد ان تصل هذه البشارة للجميع بكل البلاد، وعلينا ان نجد حلا لمقياس مدى اطلاع الجمهور على الأرقام دون دفع الملايين”، اكد جابر.
وفي تلخيصه للجلسة شدد النائب عيساوي فريج على أهمية تغيير الطريقة المتبعة التي تعمل لصالح الجهات الاعلامية المعروفة وادخال المجتمع العربي بشكل جيد ومناسب في مقياس التصنيف والتدريج. ولخص الجلسة الاولى بثلاث نقاط:

1-حتلنة لجنة مقياس التصنيف والتدريج بالتطورات الحاصلة لا سيما وانه منذ اكثر من 25 عاما منذ تأسيسها لم يتم أي تغيير في نظامها
2. زيادة عدد المشتركين في النموذج الى اكثر من 700.
3-على القنوات التلفزيونية التعامل مع نتائج النموذج في كافة البيوت في البلاد وليس استثناء العرب منها والاخذ بالحسبان فقط البيوت اليهودية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *