تحية للعاملات والرافضات، نعم لتعزيز التمثيل النسائي في السلطات المحلية!

مراسل حيفا نت | 08/03/2018

أصدر الحزب الشيوعي بيانًا خاصًا لمناسبة يوم المرأة العالمي – الثامن من آذار – جاء فيه:

8 march 2018 postcard-page-001

بدأ إحياء يوم المرأة العالمي قبل 109 أعوام في الولايات المتحدة كيوم للعاملات. واليوم تشكّل العاملات قرابة نصف الأجيرين في البلاد. لقد وصلت النساء، بفضل تعلميهن وقدراتهن، إلى وظائف ومناصب لم تصلنها من قبل، ولكن معظمهنّ ما زلن يعلمن في القطاع العام (مجالات التعليم والصحة والرفاه) ويكافحن من أجل الأجر المتساوي ومن أجل تقليص التشغيل بالمقاولة والتشغيل الجزئي.

وفي هذا السياق نثمّن نتائج انتخابات نقابة العاملين الاجتماعيين ونقابة الأخصائيين النفسيين وانتخاب نساء مناضلات عملن على الدفاع عن الخدمات العامة وضد سياسة الخصخصة والتجويع التي تمارسها حكومة اليمين.

وتناضل النساء والنقابات ضد مساعي الحكومي رفع جيل التقاعد للنساء دون ضمان شبكة أمان للعاملات اللاتي تخرجن للتقاعد المباشر وتستصعبن إيجاد عمل بديل.

إن اتساع النضال الجماهيري ضد العنف ضد النساء وحملة “أنا ايضًا” (#metoo) ضد التحرّش الجنسي إنما يشجّع المناضلين والمناضلات لاجتثاث كل مظاهر التمييز الجنسي، والتي تبلغ أوج وحشيتها في ظاهر قتل النساء.

يؤكد الحزب الشيوعي مجددًا أنّ المعركة من أجل مساواة المرأة هي مدماك هام في المعركة العامة للدفاع عن الحريات الديمقراطية وضد مظاهر الفاشية في الحيّز العام وضد الإكراه اليدين الأصولي.

وتساهم ظاهر رافضات الخدمة في جيش الاحتلال في المعركة ضد سياسة القمع والسلب، ومن اجل السلام العادل وفي صلبه قياد دولة فلسطينية مستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، إلى جانب دولة إسرائيل.

في يوم المرأة العالمي يحيي الحزب نشاط وعطاء الرفيقات، عضوات الجبهة وحركة النساء الديمقراطية، وجميع النساء المشاركات في المعارك الطبقية والاجتماعية والسياسية.

ويدعو الحزب الشيوعي النساء المكافحات من اجل السلامو التقدّم إلى إنجاح الجبهة وحلفائها في معترك السلطات المحلية. لنعمل معًا لهزيمة قوائم اليمين والرجعية ومن أجل تعزيز التمثيل النسائي في المجالس المحلي والبلديات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *