المتنبّي: مجلس الطلّاب يعود أطفالًا ويُخفّف ألمًا

مراسل حيفا نت | 22/11/2017

المتنبّي: مجلس الطلّاب يعود أطفالًا ويُخفّف ألمًا
“ليتني لم ألتقِ بهؤلاء الأطفال، فالأطفال صادقون، لا يمكنهم إخفاء شعورهم أو التحكّم بتعابير وجوههم” .”Auggie Pullman: Wonder, American drama movie,2017”
بالتزامن مع يوم الطفل العالميّ؛ الذي أوصت الجمعيّة العامّة للأمم المتحدّة بإقامته في جميع أنحاء دول العالم وذلك بوصفه يومًا للتفاهم والتآخي على نطاق العالم بين الأطفال وتوعيّة لحقوقهم التي يضمنها ويكفلها ميثاق الأمم المتحدّة والفطرة الإنسانيّة، بادر قسم التربية الاجتماعية في مدرسة المتنّبي الثانوية، المعلمة رلى فحماوي والمعلمة راوية عاقلة بالتعاون مع مجلس الطلّاب لزيارة قسم الأطفال في مستشفى رمبام. شملت الزيارة المذكورة لقاءً مباشرًا مع الأطفال، توزيع الهدايا عليهم ومشاركتهم بالألعاب التفكيريّة والذهنيّة التي حضّرها الطلّاب مسبقًا في المدرسة وخصّيصًا لهذه الزيارة.
تأتي هذه الرسالة بالتزامن مع اليوم المذكور من جهة، ومن جهة أخرى تطبيقًا للفلسفة التربويّة-التعليميّة التي تنتهجها المتنبّي وتدأب على تدريب طلّابها عليها. إذ ترى المتنبّي أنّ الجسد الحيفاويّ وبكامل مركّباته هو جسد واحد، إذا ما اشتكى عضو منه تداعى له سائر الجسد بالتطبيب والسهر. كما وتؤكّد المتنبّي أنّ الأطفال هم بناة الغد وصنّاع المستقبل ومادّته الخامّ وعلى المجتمع وبكافّة أطيافه أن يتنبّه لوجودهم، يراعى مشاعرهم، يسمع شكواهم وأن يُحاوِل كلٌّ من موقعه أن يُشاركهم وجعهم وألمهم الذي ألّم بهم على غفلة منهم ومن سنين طفولتهم الغضّة.
هذا وقد عبّر الأطفال عن سعادتهم الغامرة بهذه الزيارة وذويهم عن شكرهم وتقديرهم لهذه الخطوة المميّزة والتي تنمّ عن انتماء للمجتمع وتُعبّر عن معاني راقية وسامية تغرسها المتنبّي في نفوس طلّابها وطالباتها الأمر الذي انعكس على أولى فعاليّات ومبادرات مجلس طلّاب المدرسة.

المتنبّي، حكاية علم وعمل، رواية تكافل وقصيدة تآخي… معًا نكتب حكايتها… “من يكتب حكايته يرث أرض الكلام ويملك المعنى تمامًا”…
IMG-20171122-WA0013

IMG-20171122-WA0017

IMG-20171122-WA0049

IMG-20171122-WA0050

IMG-20171122-WA0057

IMG-20171122-WA0058

IMG-20171122-WA0060

IMG-20171122-WA0063

IMG-20171122-WA0064

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *