بحث للطبيب نديم ناصر يكشف طريقة ناجحة لتخفيف جرعة الستروئيدات

مراسل حيفا نت | 02/11/2017

بحث للطبيب نديم ناصر يكشف طريقة ناجحة لتخفيف جرعة الستروئيدات في علاج مرض متلازمة الحمى الدورية لدى الأطفال

الطبيب نديم ناصر، أخصائي طب الأطفال في عيادات كلاليت في ترشيحا والبقيعة في لواء حيفا والجليل الغربي، بحث ولمدة عامين مرض متلازمة الحمى الدورية التي تسبب الكثير من المعاناة للصغار ولأهلهم، نتائج البحث الرائع نشرت مؤخراً في المجلة العالمية AUSTRASIA MEDICAL JOURNAL في استراليا.
متلازمة الحمى الدورية هي مرض أطفال شائع يظهر لدى 6 أطفال من كل 100 طفل من سن ستة أشهر وحتى 12 سنة. وهو عبارة عن حمى متكررة ترافقها تقرحات في الفم، التهاب في اللوزتين مع افرزات مخاطية او بدونها، إحمرار التهابي في البلعوم وتورم للغدد اللمفاوية في العنق. تستمر الحمى عدة أيام حتى بعد علاجها بالمضادات الحيوية. تسبب القشعريرة، ألم الحلق وألم شديد في الفم لدى الصغار وقلق لدى الأهل. كما أنها تسبب تغيب الصغير عن المدرسة وفقدان الأهل لعدة أيام عمل.
في احيان متقاربة تتوقف نوبة الحمى بدون العلاج، بعد 10 أيام من المرض. عادةً تعود الحالة بوتيرة عالية، مرة كل اسبوعين حتى مرة كل شهرين او ثلاثة، ولكن ليس بالضرورة بهذه الوتيرة. كما وأنه لا تظهر دائماً جميع الأعراض سوية. تبلغ النوبات ذروتها في سن العامين حتى خمسة أعوام. ويختفي المرض في الغالب في سن ثماني سنوات دون ان يترك اية اثار. كما وأنه تم التبليغ عن حالات الإصابة لدى كبار السن والذين تم تشخيص اصابتهم على يد أخصائيين للطب الباطني.
ليس للمرض أي علاج يمنع عودته مرة أخرى.
من بين جميع العلاجات تبين ان اعطاء ستروئيدات بجرعة لمرة واحدة من خلال دواء البردنيزون، وفقاً لوزن الطفل، يساعد الصغار ويوقف الحمى حتى النوبة التي تليها.
رغم ذلك، تجنب الاهل اعطاء جرعة عالية وبدأوا باعطاء جرعات ستروئيدات لم يتم حسابها بحسب الوزن. تبين بشكل مفاجئ أن هذه الجرعة نجحت هي ايضاً في علاج الحالة وتوقفت النوبة خلال ساعتين وحتى 12 ساعة. على ضوء هذه المعطيات، قرر الدكتور نديم ناصر ان يجري بحثاً يفحص خلاله اذا كانت الجرعة المنخفضة مفيدة بالفعل، وبأي نسب لدى مرضى متلازمة الحمى الدورية.

بعد الحصول على الموافقات المطلوبة من لجان الخدمات الصحية في كلاليت، بما فيها لجنة هلسنكي، بدأ الدكتور نديم ناصر بدراسة استمرت حوالي العامين تابع خلالها 132 طفلاً ممن تم تشخيصهم بالمرض ومروا بخمس جولات متتابعة من متلازمة الحمى الدورية، تلقوا فيها ستروئيدات بجرعة قياسية من 0.5 ملغرام، والتي فعاليتها الطبية تبلغ خمسة اضعاف البردنيزون. تبين ان العلاج البديل بجرعة اقل عملت بشكل جيد. وفي البحث الذي نشر في مجلة AUSTRALASIAN MEDICAL JOURNAL العالمية، والتي توزع بشكل كبير في أنحاء العالم، تم تحقيق هدفين: الاول تخفيف جرعة الستروئيدات خلال علاج مرض متلازمة الحمى الدورية، والهدف الثاني هو فتح الباب أمام بحوث جريئة أخرى مشابه لأمراض أخرى تتجاوب مع الستروئيدات مثل RA.

الدكتور نديم ناصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *