مؤسسة بطيرم تصدر 3 أفلام توعوية باللغة العربية تتناول موضوع إصابات الأولاد المنزلية

مراسل حيفا نت | 25/09/2017

مؤسسة بطيرم تصدر 3 أفلام توعوية باللغة العربية تتناول موضوع إصابات الأولاد المنزلية
أصدرت مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد هذا الأسبوع 3 أفلام قصيرة كرتونية متحركة وتوعوية باللغة العربية تعالج موضوع أمان الأولاد في البيت من خلال ثلاثة محاور تكثر بها الإصابات البيتية وهي الاختناق، الغرق والسقوط من علو. وتعرض الأفلام الثلاثة سيناريوهات شائعة لإصابات الأولاد من خلال هذه المحاور وكيفية منعها لإنقاذ حياه الأولاد.
وفي حديث للسيد مجدي عياشي؛ مدير سياسات حكومية وعلاقات خارجية في بطيرم تطرق لاختيار إنتاج الأفلام الثلاثة قائلا: “اختارت مؤسسة “بطيرم” عرض رسالة الأمان للجمهور الواسع من خلال هذه الأفلام والتي أعدت لتواكب التطور الديجيتالي الحاصل في الشبكات الاجتماعية من خلال أسلوب الأفلام المتحركة وعرض المشكلة والحل البسيط لها لتمرير رسالة هامة للأهل والأولاد. فخلال مشاهدة الأفلام، ترتفع قدرة التركيز لدى المشاهد وبالتالي تتوجه حاستي السمع والنظر للفيلم المعروض لتلقي الرسائل الهامة التي تعرضه”.

يأتي القرار بإنتاج الأفلام الثلاثة في اللغة العربية في أعقاب ارتفاع حالات إصابات الأولاد في البيت ومحيطه والذي من المفترض ان يكون المكان الأمن لهم. فقد كشفت معطيات “بطيرم” لعام 2016 عن 118 حالة وفاة لأولاد وفتية نتيجة إصابات غير متعمدة، حوالي 38% منها حدثت في البيت ومحيطه. كما ان حوالي 82% من الأطفال اللذين عولجوا في المستشفيات و- 63% من الأولاد من جيل 1-4 سنوات عولجوا نتيجة الإصابة في البيت، اضافة الى ان غالبية هذه الإصابات كانت نتيجة السقوط وبالأخص السقوط من علو سواء من الدرج او الشبابيك او الشرفات، فمنذ عام 2008 حتى عام 2015 تم رصد 65% من حالات الإصابات لأطفال من جيل (0-4) نتيجة السقوط من الدرج في المنزل. ومنذ عام 2008 حتى اليوم توفي 28 ولدا عربيا نتيجة التعرض للسقوط.
أما بخصوص حالات الغرق وهي المسبب الثاني لإصابات الأولاد فقد توفي منذ عام 2008 وحتى اليوم 57 ولدا عربيا نتيجة الغرق في البيت والأماكن العامة و- 35 ولدا عربيا ويهوديا نتيجة الغرق في البيت. إضافة للإصابة نتيجة الغرق في أحواض الاستحمام او المسبح البيتي أو حتى في حوض ماء او دلو.
أما المسبب الثالث لإصابات الأولاد في البيت فهي الاختناق اثناء تناول الطعام وخصوصا المكسرات والتي تحدث عادة لدى الأطفال بين الأجيال 0-4. فبين السنوات 2008-2015 حوالي 71% من حالات الاختناق كانت من الطعام وأكثر من نصف هذه الحالات (53%) كانت اثناء تناول المكسرات على أنواعها (الجوز، الفستق، اللوز والبندق). وقد تبين ايضا انه منذ 2008 وحتى اليوم توفي 30 ولدا عربيا نتيجة التعرض للاختناق.
3

1 (7)

2 (6)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *