عمري مع الكرة.. لاعب كرة القدم عبّاس صوّان

مراسل حيفا نت | 23/07/2017

عمري مع الكرة..

لاعب كرة القدم عبّاس صوّان:
هنالك لحظات لا تُنسى في مسيرتي الرياضيّة
* لا يوجد محبّ لاتّحاد أبناء سخنين أكثر من عبّاس صوّان * سأكون سعيدًا جدًا إذا تمّ اختياري مدّربًا لفريق اتّحاد أبناء سخنين * لا أرى نفسي في السّياسة * العائلة هي أهم ما في حياتي وكرة القدم هي عشقي وحبي وحياتي *

– متى عشقتَ الكرة.. وكيف كانت بداياتك؟
منذ الصغر، ولدت لعائلة رياضيّة، فمعظم أخواني كانوا رياضيّين ولاعبي كرة قدم.

– هل تجد صعوبة بالعزوف عن ممارسة كرة القدم؟
عندما تصل إلى عمر 32 سنة، وبعد ممارستك لكرة القدم تزيد عن 20 عامًا، فستجد الأمر بدايةً في غاية الصعوبة.

– مَن هو أكثر المدربين تأثيرًا على مسيرتك الرياضيّة؟
لكلّ مدرب كان أثر معيّن. ولكن بدايةً كان الأثر للأخ المدرب سمير عيسى الذي آمن بقدراتنا كشباب يافع، والمدرب إيال لحمان الذي غيّر مفهوم كرة القدم وعلّمنا أمور تكتيكيّة لم نعرفها في الماضي.

– هل بكيت يومًا في مباراة ما؟
هنالك لحظات لا تُنسى في مسيرتي الرياضيّة، بكيت فرحًا في المباراة ضدّ كريات غات عند الصعود للدرجة العليا، وفي الفوز بكأس الدّولة في المباراة ضد هبوعيل حيفا.

– ما الشيء الذي يجهله عنك الجمهور كلاعب كرة قدم؟
لكل لاعب كرة قدم جانب يجهله جمهوره، وأنا واحد من هؤلاء اللاعبين. إلّا أنّي اؤكّد بأنّه لا يوجد محبّ لاتّحاد أبناء سخنين أكثر من عبّاس صوّان، فأنا عشت جميع اللحظات منذ الدرجات الدنيا وصولًا إلى الدرجات العُليا واللعب بأوروبا.

– كنت كابتن اتّحاد أبناء سخنين سابقًا وأسطورة كرة قدم في مجتمعنا العربي عامّة وسخنين خاصّة، لماذا لم نرَ عبّاس صوّان مدرّبًا لاتحاد أبناء سخنين أو مساعدَ مدرّب؟
سأكون سعيدًا جدًا إن تمّ اختياري لأكون مدرّب اتحاد أبناء سخنين؛ ولكن هنالك أمور مهمّة عدّة أجريها وراء الكواليس لإنجاح الفريق على كافّة الأصعدة، وجميع المدرّبين والإداريّين في سخنين يعرفون ذلك. أقدم نصائحي المهنيّة من أجل مصلحة الفريق العامّة لا مصلحة الأفراد الخاصّة. وأنا على استعداد لتقديم أي مشورة مهنيّة للفريق، والقرار يعود أخيرًا لإدارة الفريق والطاقم المهني.

– كيف ترى الأجيال الصّاعدة اليوم في فريق اتحاد أبناء سخنين؟
دائمًا هنالك خامات جيّدة ولكن المشكلة في إعطائهم الفرص المناسبة. وفي نظرة إلى الفريق أقول بأنّ تامبي ساغس صنع قفزة مهنيّة رائعة، ولكنّي أتألم لخامات كثيرة كان من الممكن أن تنجح لو منحت الفرصة. كلّ مَن لم يأخذ فرصته في نادي اتّحاد أبناء سخنين عليه أن يجدها في فرق أخرى ليثبت لنفسه وللآخرين أنّه صاحب قدرات، ومن ثمّ يمكنه العودة مستقبلًا إلى صفوف الفريق.

– هل حصلت على حقّك الكافي في الدوري الإسرائيلي؟
سأترك السياسة للسياسيّين، أحبّ أن أبقى حرًّا!!!!!

– ما هي مشاعرك تجاه الأم، الأولاد، الزّوجة، كرة القدم واتّحاد أبناء سخنين؟
العائلة أهمّ ما في حياتي وهذا أمر طبيعي، هم الدّاعمون وهم الذين يقفون إلى جانبك عندما يتركك الجميع، معك بالضّراء قبل السرّاء. الشّيء الوحيد الذي افتقدته بمسيرتي الكرويّة وكان صعبًا، هو فقدان والدتي بعد صعودي لفريق الكبار بـ5 سنوات. كرة القدم هي عشقي الأوّل وحبّي، إنّها مركز حياتي، لا يمرّ يومًا من دون كرة. أمّا اتّحاد أبناء سخنين فهو المكان الذي ترعرعت فيه منذ عمر 10 سنوات، تعلّمت معنى التّربية الرياضيّة هذا النادي الكبير والعريق، عشت أفضل لحظات حياتي وشبابي فيه، وما زال حتّى يومنا مركزًا مهمًّا في حياتي.

– هل ترى نفسك، مستقبلًا، رئيسًا لبلديّة سخنين؟ وما رأيك برئيس البلديّة مازن غنايم؟
لا أرى نفسي في عالم السّياسة بتاتًا.. أبو محمّد – مازن غنايم – هو رفيق درب في نادي اتّحاد أبناء سخنين قبل كونه رئيسًا لبلديّة سخنين، عشنا لحظات رائعة معًا، وله تأثير هام جدًا في نجاح هذا الفريق إلى جانب عدّة لاعبين. بعد نجاحه في فريق اتّحاد أبناء سخنين، يتألّق – كما عوّدنا – كرئيس بلديّة. فنجاحاته الكثيرة وأعماله تثبت ذلك، فقد أعطى الكثير لسخنين ونهض بها نحو الأفضل. أتمنّى له ولعائلته الصّحة والنجاحات المستقبليّة.

– ماذا تقول عن الأسطورة الإعلاميّة، مائير أينشتاين..؟
لقد كان مميّزًا بخبرته وصوته الجهوري، وتحليله للمباريات بطريقة جميلة وسلسة ومهنيّة. تعوّدنا على تحليلاته وتعليقاته ببطولات العالم لألعاب القوى والأولمبيادات، وبإعطائه نكهة خاصّة للمباريات التي كان يبثّها ويعقّب عليها.. كان لي معه لقاء في إحدى السفريات مع المنتخب وعرفته كإنسان رائع، يساري، مؤمن بالعيش السّلمي، ومهني من الدرجة الأولى.

– ما هي مشاريعك المستقبليّة؟.. وكلمة أخيرة لقرّاء صحيفة “حيفا؟.
أشكر الله الكريم على كلّ شيء، فقد أعطاني أكثر ممّا أستحق. سأترك حلمي للمستقبل، وسأعمل وأنتظر التّدبير والتوفيق من الله.
unnamed (16)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *