برنامجًا توعويًّا شاملًا خلال الشهر الجاري في مدرسة تراسنطة الإيطاليّة – “الكرميليت” بموضوع ” التنمر الالكتروني”

مراسل حيفا نت | 16/02/2017

في مدرسة تراسنطة الإيطاليّة
جمعيّة التطوير الاجتماعي تنظّم سلسلة نشاطات بموضوع “التنمر الإلكتروني”
لمراسل “حيفا”
نظّمت جمعيّة التطوير الاجتماعي برنامجًا توعويًّا شاملًا خلال الشهر الجاري في مدرسة تراسنطة الإيطاليّة – “الكرميليت” بموضوع ” التنمر الالكتروني” لصفوف الخامس والسادس، بالتّعاون مع مديرة المدرسة راغدة داود.
التنمّر الإلكتروني ظاهرة من ظواهر العنف المنتشرة في الآونة الأخيرة والتي تقلق بال الباحثين والأخصائيّين وجمهور المربّين من حيث خطورتها ومدى انتشارها الآخذ بالازدياد، بالأخص مع انتشار استخدام الطلاب للأجهزة الذكيّة ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث أصبح الواقع الافتراضي يشكّل حيّزًا كبيرًا في حياتهم. يعبّر فيه المراهقون عن رغباتهم وأفكارهم وآرائهم، كما نشهد سلوكيّات سلبيّة ومؤذية أحيانًا، منها الإفراط في استخدام “الإنترنت” والإدمان، القمار، الانكشاف لمواقع إباحيّة شاذّة أو مواقع تشجّع على العنف، وغيرها. يهدف البرنامج إلى زيادة الوعي لدى الطلاب، المربّين والأهل والجمهور الواسع حول تعريف الظّاهرة وأسبابها وأشكالها وكذلك طرق الوقاية منها وعلاجها على مستوى المدرسة والعائلة.
شمل البرنامج ورشات عمل للطّلّاب في الشّقين النظري والعملي وجهها مختص في مجال الميديا، السيّد إيلي بدران، تطرّق الطلاب في الورشة إلى عدّة مواضيع منها تعريفات وآليّات أساسيّة في عالم “الإنترنت” وكيفيّة عملها، شرح وافٍ عن المخاطر التي تواجهنا في استعمال الشّبكات الاجتماعيّة، خاصّة موضوع الخصوصيّة وكيفيّة الوقاية من هذه المخاطر ودور الطّالب في الحد منها. كما نظّمت ورشات عمل ومحاضرات للمعلّمين والأهل حول أساليب بديلة للتربية لمنع العنف في الأسرة والمدرسة وإكساب آليّات للتعامل مع الظاهرة والحد منها، قدّمها دكتور عامر جرايسي، معالج نفسي وأخصّائي اجتماعي.
وقد عبّرت إدارة المدرسة وطاقمها عن شكرهم لجمعيّة التطوير الاجتماعي وفيحاء عوض، مركزة البرامج التربويّة في الجمعية، حيث لاقت المضامين استحسان المربّين والمشاركين وعبّروا عن تعطّشهم واستعدادهم للمشاركة بشكل فعّال في المزيد من النشاطات في هذا المجال.
التنمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *